حراس أوباما مخمورين يعربدون في أمستردام

قرر الرئيس الأمريكي باراك أوباما إعادة  ثلاثة عناصر من الجهاز السري المكلفين بحمايته من هولندا إلى الولايات المتحدة بعد أن أفرطوا في شرب الخمور في العاصمة الهولندية أمستردام و عربدوا في شوارعها.

و كشفت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية ان أوباما لم يكتف بإبعاد الحراس من فريق حراسته و غعادتهم إلى الولايات المتحدة،بل قرر أيضا وقفهم عن العمل بعد ليلة من معاقرة الخمرة حتى الثمالة في أمستردام.

وأشارت الصحيفة نقلاً عن مصادر لم تكشف هويتها كانت على علم بالحادثة إلى أن أحد هؤلاء العناصر «وجد في حالة سكر شديد في بهو فندق» في أمستردام عشية وصول الرئيس الأميركي إلى هولندا للمشاركة في قمة بشأن الأزمة الأوكرانية.

حراس أوباما خرجوا عن الانضباط في أمستردام

حراس أوباما خرجوا عن الانضباط في أمستردام

وكانت شرطة النخبة المسؤولة عن أمن الرئيس الأميركي، واجهت فضيحة أخرى في نيسان (أبريل) 2012 تورط فيها عناصر من الجهاز، إثر ممارستهم الجنس مع عاهرات خلال زيارة لأوباما إلى كولومبيا.

وأكد المتحدث باسم الجهاز السري إد دونافن أن الوكالة «أعادت بالفعل ثلاثة موظفين إلى ديارهم بسبب سلوكيات مشينة قاموا بها»، وأنهم تعرضوا لإجراء إداري بتعليق عملهم خلال مدة التحقيق، ولم يعط المتحدث أي تفاصيل إضافية وفق الصحيفة.

و تمنع قواعد فريق حراسة الرئيس الأمريكي من شرب الكحوليات أو الدخول في علاقات غير شرعية مع فتيات، قبل بدء مهامهم رسميا بـ 10 ساعات علي الأقل،و هي القاعدة التي خرقها حراس اوباما في أمستردام.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك