جزائريون غاضبون يجبرون مدير حملة بوتفليقة على إلغاء تجمع انتخابي في بجاية

ألغى عبد المالك سلال مدير الحملة الانتخابية للرئيس العليل المنتهية ولايته عبد العزيز بوتفليقة تجمعا خطابيا في مدينة بجاية القبائلية،بعد خروج مئات المتظاهرين للإعلان عن رفضهم ترشح بوتفليقة لولاية رابعة ما تسبب في بعض المواجهات و الاحتكاكات بينهم و بين قوات مكافحة الشغب.

و شوهدت عشرات المصفحات و عربات شرطة مكافحة الشغب و هي تجوب وسط مدينة بجاية،بينما رشق متظهرون بعضها بالحجارة.

مصفحات شرطة مكافحة الشغب الجزائرية تخترق متظاهرين وسط بجاية ينددون بترشح بوتفليقة لولاية رابعة و ضد زيارة مدير حملته الغنتخابية عبد المالك سلال لمدينتهم

مصفحات شرطة مكافحة الشغب الجزائرية تخترق متظاهرين وسط بجاية ينددون بترشح بوتفليقة لولاية رابعة و ضد زيارة مدير حملته الغنتخابية عبد المالك سلال لمدينتهم

و تمكنت الشرطة الجزائرية من السيطرة على الوضع في ولاية بجاية التى شهدت تجمع المئات من الشباب المناوئين لترشح الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة لفترة رابعة فى انتظار عبد المالك سلال مدير حملة بوتفليقة الذى اضطر مكرها إلى إلغاء الزيارة.

و أفادت الانباء أن المحتجين ـ الذى حملوا لافتات تندد بترشحه وبتصريحات سلال الساخرة من الشاوية وهم سكان الشرق الجزائرى ـ حاولوا إزالة الحواجز المعدنية التى نصبتها الشرطة فى محاولة لدخول دار الثقافة لافساد لقاء سلال الذى تم توجيه الدعوة لشخصيات بعينها وبعض الصحفيين ولم يكن متاحا للجميع .. ولكن الشرطة تصدت لهم واغلقت كل الطرقات المؤدية لدار الثقافة.

واشار أحد الشباب إلى ان اللقاء لم يكن معلنا عنه بفترة كافية حيث تم وضع ملصقات بوتفليقة فى المساء ووجهوا الدعوات لضيوفهم دون سكان بجاية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك