سلال لعاطل جزائري : “انت ارقد و خلاص”

تناقلت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي حديثا لعبد المالك سلال رئيس الحكومة الجزائرية المستقيل مؤقتا و مدير الحملة الإنتخابية للرئيس عبد العزيز بوتفليقة دار بين و بين شبان عاطلين في مدينة ورقلة جنوب العاصمة يعدهم فيه بتوفير مناصب عمل لهم،و يطلب منهم أن يناموا إلى أن يأتيهم بالعمل.

عبد المالك سلال مدير الحملة الانتخابية للرئيس بوتفليقة

عبد المالك سلال مدير الحملة الانتخابية للرئيس بوتفليقة

و نقلت قنوات جزائرية دردشة جمعت سلال بشبان عاطلين حين وعدهم بأنه سينادي عليهم للحضور إلى الجزائر العاصمة بعد انتهاء الإنتخابات من أجل منحهم فرص عمل،او يتنقل هو شخصيا إلى مدينتهم من أجل ذلك لأن المسألة هي فقط مسألة تنفيذ وفق تعبيره.

و حين سأله أحد العاطلين عن كيفية التنسيق بينهم و بينه رد عليه قائلا : “أنا ندبر راسي..انت ارقد و خلاص” أي ( أنت ما عليك سوى النوم..أنا سأتدبر أمري).

عبد المالك سلال الذي يدير الحملة الانتخابية للرئيس المنتهية ولايته عبد العزيز بوتفليقة في الانتخابات الرئاسية من أجل الفوز بولاية رابعة، هو رجل عرف بأنه محلّ ثقة بوتفليقة وبصراحته كما أنه معروف بخرجاته الساخرة في أكثر من مناسبة.

و يدير سلال الحملة الانتخابية التي تمتد من 23 مارس الى 13 ابريل في ظرف خاص،حيث أن الرئيس بوتفليقة (77 عاماً) الذي يحكم البلاد منذ 15 عاما، تراجعت صحته بشكل كبير و لم يعد يقوى على الحركة او الكلام، ولم يتحدّث الا مرة واحدة علناً في عامين وذلك في الثالث من مارس الحالي حين أظهره التلفزيون الجزائري في لقطات ممنتجة و هو ينطق جملة واحدة خلال إيداعه ملف ترشيحه لدى المجلس الدستوري.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك