فرنسا تلغي مشاركتها في إحياء رواندا ذكرى الإبادة بسبب تصريحات لرئيسها

قررت وزارة الخارجية الفرنسية إلغاء مشاركة باريس في مراسيم احياء رواندا الذكرى العشرين لجرائم الإبادة بسبب ما وصفتها تصريحات للرئيس الرواندي اتهم فيها فرنسا بالمسؤولية عن جرائم الإبادة التي كانت قد شهدتها بلاده.

و قالت الخارجية الفرنسية في بيان عاجل لها توصلت الدولية بنسخة منه إنه علقت مشاركتها في الحدث الاثنين.

و كانت فرنسا قد انتدبت وزيرة العدل كريسيان توبيرا لتمثيلها في مراسيم احياء رواندا الذكرى العشرين لجرائم الإبادة التي جرت عام 1994 و التي  حصدت خلال مئة يوم نحو 800 الف قتيل شكل افراد اقلية التوتسي القسم الاكبر منهم.

و جاء الموقف الفرنسي الجديد بعد نشر مجلة جون أفريك المختصة في الشأن الأفريقي مقابلة مع الرئيس الرواندي بول كاغامي جدد فيها اتهامه فرنسا بتورطها في جرائم الإبادة التي كانت قد شهدتها بلاده.

 

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك