أوكرانيون موالون لروسيا في مدينة دونيتسك يتظاهرون لمطالبة موسكو بضم مدينتهم

اقتحم عشرات المحتجين الأوكرانيين الموالين لروسيا مبنى الحكومة الإقليمية في مدينة دونيتسك بشرق أوكرانيا وعلقوا العلم الروسي على إحدى شرفاته.

وكما هو الحال في انحاء شرق أوكرانيا الناطق بالروسية تشهد دونيتسك مسقط رأس الرئيس السابق الموالي لروسيا فيكتور يانوكوفيتش زيادة في حدة التوتر منذ الإطاحة به وتنصيب حكومة موالية لأوروبا في كييف.

وظل شرق أوكرانيا مثار توتر بين كييف وموسكو بعد عزل يانوكوفيتش وضم روسيا لشبه جزيرة القرم الأوكرانية.

محتجون أوكرانيون موالون لروسيا يقتحمون مبنى حكوميا في مدينة دونيتسك شرق أوكرانيا و يطالبون روسيا بضم مدينتهم

محتجون أوكرانيون موالون لروسيا يقتحمون مبنى حكوميا في مدينة دونيتسك شرق أوكرانيا و يطالبون روسيا بضم مدينتهم

وتحول التوتر إلى أكبر مواجهة بين روسيا والغرب منذ انتهاء الحرب الباردة.

وخلال احداث يوم الاحد اقتحم المحتجون الموالون لروسيا مبنى الإدارة المحلية في دونيتسك وعلقوا العلم الروسي على شرفة في الطابق الثاني. وأحاط المحتجون الذين بلغ عددهم نحو 1500 بالمبنى وهتفوا باسم روسيا.

وقال مراسل لرويترز إن نحو 500 من أفراد الشرطة كانوا يقفون على مقربة ولم يتدخلوا.

وفي مدينة لوجانسك القريبة اقتحم محتجون ايضا مكاتب جهاز أمن الدولة. ولم ترد انباء عن وقوع إصابات في أي من الموقعين.

ونظم متظاهرون موالون لروسيا في الأسابيع الأخيرة تجمعات حاشدة في مدن شرق أوكرانيا على مسافة ليست بعيدة من الحدود مع روسيا حيث حشدت موسكو قوات ورفعت أعدادها إلى عشرات الآلاف.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك