فرنسا تروج لتدخل عسكري في ليبيا بذريعة تحولها ل”وكر أفاع” للمتشددين الإسلاميين

أعلن وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لو دريان أن جنوب ليبيا تحول إلى “وكر أفاع” للمتشددين الإسلاميين وإن الطريقة الوحيدة للتعامل معه هي من خلال تحرك جماعي قوي من الدول المجاورة.

وقال لو دريان في نص مقابلة نشرته الوزارة “شعورنا بالقلق يتنامى. انه وكر أفاع يعود إليه الجهاديون للحصول على السلاح وتجنيد العناصر… إنها (منطقة) خطرة والظروف ليست مواتية لإيجاد حل.”

وبعد عامين ونصف من سقوط الزعيم الليبي السابق معمر القذافي لاتزال ليبيا الغنية بالنفط تكافح لاحتواء العنف بين فصائل متناحرة بينما يزداد نفوذ المتشددين الإسلاميين في جنوب البلاد.

وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لو دريان

وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لو دريان

وعلى مدى أشهر تعهدت دول غربية بتدريب قوات الأمن الليبية لحماية الحدود بشكل أفضل في ظل عزوف هذه الدول عن التدخل عسكريا. لكن لم يف بهذا التعهد سوى عدد قليل من الدول.

وكان من المقرر أن تبدأ فرنسا تدريب ألف من ضباط الشرطة الليبية بنهاية شهر مارس آذار لكن يبدو أن الخطة تأجلت.

وقال لو دريان “الرد الوحيد الممكن يكون من خلال التعاون القوي بين الدول المجاورة لضمان أمن الحدود لأن مقومات الدولة غائبة في ليبيا. نحن على استعداد لتدريب أفراد الشرطة لكن لا يوجد متطوعون.”

ونجحت حملة عسكرية قادتها فرنسا في مالي في يناير كانون الثاني من العام الماضي في إنهاء سيطرة مسلحين مرتبطين بتنظيم القاعدة على شمال البلاد لكن جيوبا صغيرة من الإسلاميين استطاعت أن تعيد تنظيم نفسها للعمل في الصحراء الشاسعة بغرب وشمال أفريقيا.

واجتمعت الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي ودول من المنطقة في روما الشهر الماضي في محاولة لإيجاد سبل للتعامل مع الأزمة في ليبيا لكن لم يسفر الاجتماع عن نتائج تذكر وخلال أيام سقطت ليبيا مجددا في آتون الفوضى عندما أطيح برئيس الوزراء علي زيدان.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. مقرر1:

    لاتتعب لاانت ولاغيرك ايضا باى دوله عربيه واسلاميه وغيرها ايضا-
    الجمعة, 11 أبريل 2014
    مقتبس منقول—–

    من تعليقات وردود المايسترو الكبير والرمز الثائر الحقوقى الاممى بالصراع القائم وسط الحرب المعلوماتيه البارده— ردا على دعوة وزير خارجية ليبيا الامم المتحده والجامعه العربيه لرعاية الحوار والصلح فى ليبيا –فتفضلو من هنا —-

    اى نعم لاتتعب لاانت ولاغيرك فلا ولن تكون هناك اى مصالحه داخليه باى دوله اطلاقا ولو اجتمعت الامم المتحده ومجلس الامن والجامعه العربيه والبريكس واميركا اللاتينيه واجتمعو جميعا لاجل بحث المصالحه سواء فى ليبيا او فى غير ليبيا —

    فتنبه انت وغيرك للكلام هنا مضبوط لابل مضبوط جدا جدا–

    لان من يكتب الرد هنا هو المايسترو الذى يرسم معالم النظام العالمى الجديد-والذى تصفه اغلب المواقع العالميه بانه يشوبه الغموض القوى— اذن السبب بهذا الغموض هو ممن فرض وسط الصراع امام الطغاة المعادله كونه المقرر الاممى السامى فرض على الدول والطغاة والادعياء وغيرهم احزاب وافراد ايا كانو بالعالم–الرضوخ التام لمتطلبات الصراع والمرحله- من الطغاة حكام وعملاء لدول عظمى او زفتى مش مهم -فالمهم انه فرض من خلال مراحل الصراع على الجميع بان يقف احتراما وهو صاغر للثائر والرقم الاممى الصعب نعم بالحقوق والحفاظ على التحرر وعلى حياة الرقم الصعب من اى دوله بالعالم ومن اى طاغوت كان بالعالم هنا -طوعا اوكرها لاو تنفيذ فورى لما هو معلوم انسانيا او الثمن هو دخول واعلان الحرب العالميه لمجرد المساس بشعره فقط من المايسترو الرمز المقرر الاممى السامى لحقوق الانسان الاخطر من الرمز النمساوى قوه وشرعيه مليار مره—
    واما مسالة ان هناك خيارات اخرى فصدقونى اطلاقا لايوجد —
    نعم–

    واما الصراع اليوم فلسان حاله يقول بان هاهو الشلل التام السياسى والاقتصادى يعم العالم اجمع تقريبااليوم– فالصراع يقول ولا ولن تجدو طبعا هذا الكلام عقب سقوط الحكام بالدفاتر والمذكرات انما تعرفون بالوقائع التى ترونها معلوماتيا هنا -وبكل دقه- اذ معروف هنا دور كل انسان وكل حاكم كان او مخابرات او حزب فكلا له دوره بالصراع— –
    نعم–وهكذا —-

    فقد وضع القذافى ابنه سيف الاسلام كمعارض حقوقى مدنى مستقل فتمت الخدعه للشعب الليبى لان ابن الرئيس لايمكن ان يكون هو المعارض الحقوقى المستقل والمؤسسى اطلاقا-اذ الاب زعيم طاغيه وابنه بنظام حزبى او عسكرى او ملكى او امير ى انما مستقل وحقوقى معارض–معقوله وكيف– والاب هو الرئيس— لكن رغم ذلك ولعدم المام الشعوب لاهمية التفريق بين الحكومى والحزبى وبين المجتمع المدنى الغير حكومى والغير حزبى والمستقل-,و بالعمل المؤسسى المستقل- وليس العبثى بالتويتر والمواقع واليوتيوب والفضائيات الحكوميه مع الصراخ الكاذب وافتعال الحال الثورى الكاذب و الفارغ—-

    وهكذا اذن —

    فقد نجح قليلا سيف الاسلام القذافى وتميز عن ابيه لتبنيه هذا الخط الحقوقى المستقل وباسم المجتمع المدنى فلاحظو بقوه هنا ان هذا جرى ولكن مع التعتيم على الرمز الحقوقى الكبير والثائر الاممى المستقل والمؤسى والمعروف بانه (الثائر الحق)وهو المقرر الاممى السامى لحقوق الانسان وقائد ومايسترو الصراع الاممى والعالمى الكبير والراسم الاستراتيجى والايديولوجى الصعب بصراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والطوائف والثقافات والاقليات المؤسسى والمستقل—محامى ضحايا سبتمبر 11-9 وامين السر السيد-
    وليد الطلاسى– –
    ونفس الامر اذن جرى مع الرئيس السابق السيد -حسنى مبارك-وقد عمل ابنه فى مركز القاهره الدولى لحقوق الانسان بعد الخلاف الكبير على عدم جعل المركز او مايعرف بمصر حاليا بالمجلس القومى لحقوق الانسان عربيا والاكتفاء بان يكون قومى مصرى وليس عربى لانه لارمز مستقل حقوقى هنا فاعتبرو المجلس القومى المصرى بانه كان لعبة من النظام للهيمنه باسم الاستقلاليه-وحقوق الانسان–
    فتم الغاء صفة مجلس قومى عربى الى مجلس حقوق الانسان المصرى فقط–لانه لااستقلاليه ولاحركه برمز– ولانه هنا يعيش العالم الصراع العالمى الكبير الذى يخفيه الطواغيت والذى يعتبر معروف هنا لدى جميع دول وحكومات واحزاب العالم — بان مجلس حقوق الانسان العالمى بالامم المتحده وعقب حركة المقرر الاممى السامى الرمز والمستقل وعقب مؤتمر اعلان عمان بالاردن وترؤسه للمؤتمر هنا كان فورا اول رد فعل دولى- هو ان انقسمت دول العالم- الى قسمين وبمجلس حقوق الانسان —

    وانه من المعروف ان قد انسحبت اميركا هنا من المجلس لخلاف كبير مع الدول والتى تعلم ماتخفيه اميركا واوروبا من تلاعب باسم حقوق الانسان والاستقلاليه كمحاكم اوروبيه لحقوق الانسان وتقارير حكوميه حزبيه ولعب مجرم بل وتلاه تلاعب حكومى حزبى باسم حقوق الانسان مما يمنعه القانون الدولى وهو سبب توقف الحربين العالميتين–

    بان لاتمارس الحكومات والاحزاب اى دور حقوقى ولامكان للحكومات او الاحزاب هنا اطلاقا —

    فعادت اميركا من الشباك و بنافيا بيلاى-
    نعم بعد عامين ولايحق لهم ذلك لولا دعم وتضامن الدول خوفا من المساءله واتهام اميركا لهم بالارهاب فيجرى لهم كما جرى مع صدام حسين–
    والعالم يعلم هنا ان الرمز الكبير السيد- –
    وليد الطلاسى–
    هو سبب هذا الانقسام ومن دونه لاولن يلتئم المجلس وهنا الموقف هو فى قمة الخطوره—اذن–
    لانه جرى الانقسام الدولى–بالامم المتحده وبمجلس حقوق الانسان فهاهم الدول المنقسمه بفرع الامم المتحده الاول بنيويورك والاخر فرع الدول بجنيف-بسويسرا–

    اذن فلولا ان الناطق الاسرائيلى فى قضية لعبة قافلة الحريه لاردوغان باشا وحزب الاخوانج ومنهم الطبطبائى وغيره لعبوها حقوقيا بالسفينه وباسم الاستقلاليه والمجتمع المدنى وحقوق الانسان وبقافلة الحريه باسم الحقوق –ومع اسرائيل واميركا — فاهم انت وغيرك -هنا-اقول فاهم ولااعيد-
    اى نعم-
    فانكشفت الحقيقه والخيانه والجريمه-والمهزله —
    فاردوغان رئيس حكومه طاغوت بتركيا فماعلاقته بحقوق الانسان وقافلة الحريه — لاشك تكشفت هنا الجريمه من الادعياء الاخوانج وهاهم تجاهلو دور حقوق الانسان كما فعل مرسى عندما اعلن برمضان عن منع برامج الشيخ الشعراوى رحمه الله-فقط لانه وصف للامه وبكل امانه(الثائر الحق)ولم يصف لاحزب الاخوانج ولامن من يزعمون انهم كانو سجناء مع سيد قطب كذبا وزورا–

    نعم منع مرسى برامج الشعراوى واختار العريفى كبديل وبعقد مليونى ايضا فى عز فقر مصر–

    واما انكشاف جريمة الخونه هنا والادعياء فلم تكن لتتكشف فصولها الا بالمصادفه هنا –وقد مكر المجرمون مكرهم وليست هى السياسه والمناوره–
    لابل انظرو لاحوالكم والامه اليوم اين وصلتم– انظرو اين-اذن–
    فلقد قال الناطق الاسرائيلى وهنا انكشف المستور الخطير عالميا عن الانقسام بين الدول بالامم المتحده— بانه لاولن تقبل اسرائيل باى تقارير من الدول التى اصدرت ادانه حقوقيه- لاسرائيل فى او من فرع المجلس ب جنيف -سويسرا– فقال الناطق هنا بانه-
    لاتقبل اسرائيل تقارير ولاادانة من تلك الدول بفرع جنيف لان بها انتهاكات حقوقيه –ونقبل تقارير من فرع نيويورك فقط- لحقوق الانسان بالامم المتحده—

    فانكشفت اللعبه والحقيقه هنا –وقد اميط اللثام عن الانقسام القائم والخطير عقب حركة المايسترو الصعب وبسبب القيادى الثائر–الاممى – السيد- –
    وليد الطلاسى–
    وهو يعتبر المقرر السامى الارفع سلطات وحصانه امميه ضاربه– لاشك لانه مكتسب ومنتزع الشرعيه وليس معين ولامنتخب-فهو هنا لاشك ارفع سلطات من امين عام الامم المتحده-بان غى موون شخصيا ومن ياتى من بعده ومن المدعى العام بالجنائيه الدوليه ومن بلاهاى ايضا لانه يراقبهم جميعا -ويراقب حتى الامين العام للامم المتحده ومن سياتى بعده ايضا– وهو من له حق التدخل الحقوقى وباى دوله بالعالم–
    فضلا عن تدخله ومراقبته لجميع الدول العظمى– حيث يتدخل بشؤون حقوق الانسان والمراقبه كرها او طوعا هنا–
    انما بموجب الشرعيه المكتسبه نضاليا وفرديا ومدنيا-اذن – فقد واجهت اميركا تلك الحركه الحقوقيه والرمز الكبير بلعبة سبتمبر 11-9 وبرمز اممى ارهابى هو اسامه ابن لادن — وهكذا–فقد لعب هنا اردوغان تبع (الخلافه المدمقرطه)خليفه المسلمين بدستور اردوغانى او بدستور مصرى لمرسى التانى وشلته– واتت الجزيره وما ادراك مالجزيره–فلعبت اخطر الادوار ولاتزال للاسف–
    نعم –
    فهاهى امام الجميع برامج قناة الجزيره اذ ليس الامر حرية راى ولاتعبير اطلاقا–
    بل لعب وتلاعب باسم حقوق الانسان والاستقلاليه والمجتمع المدنى الغير حكومى والمستقل فلعبت الجزيره مع اميركا لعبة سبتمبر قبل (التدمير الذاتى) الحالى –اذن فقد كانت الجماهير تتصور ان الجزيره فعلا مستقله وثوريه–شايف الخدعه انت وياه ياسيد–
    والى اليوم الجزيره هاهى تلعب باسم حقوق الانسان والمراه والطفل وكانهم ليسو حكومه والقناة هى مستقله–

    فابرزت وخدعت الجماهير والشباب بانهم ثوار وثائرين بينما الثائر لايكون خضرجى ياساده ولايكون طفل درعا ولايكون من قتل القذافى ليتم قتله خوفا من ان يصبح رمز الثوره بليبيا وهى ليست ثوره بل حرب واحتلال وغزو غربى و(تدمير ذاتى)- فوضوى ثورى–
    وقد شاركت و لعبت القنوات الحكوميه الفضائيه اغلب الادوار بتلك الخيانه-

    وهاانتم بليبيا تصورتم ان قناة ليبيا الرسميه الحكوميه فعلا احتلها الثوار كما اتى بالاعلام الغربى السى ان ان والجزيره وبى بى سى وفرانس وغيرها-من الفضائيات الحكوميه او الحزبيه السقيمه والاجراميه والمضلله–
    ولان جميعها يلعب ويتلاعب باسم حقوق الانسان والمراه والحضاره والطفل وبالثورات وترون كيف جعلوها بكل خيانه توصف با(لربيع العربى)فخانو الامه جميعا وخانو شعوبهم ايا كان المشاركين هنا من الدول والطغاة والاحزاب وحكام العالم- ومن يزعم انهم نشطاء وحقوقيين لدى هؤلاء الطغاةواعلامهم المريض-والارهابى-

    نعم —
    فالجزيره لعبت كما الاخرين انما بشكل اشد واجرم بالصاق لعبة سبتمبر 11-9 بامة العرب والمسلمين– وهاهو خنفر الذى كان يخدعكم لسنوات بانه مستقل هاهو يعلن تسلم رواتبه كافه وحقوقه من حكومة قطر وهو اخوانجى–نفس زملاء احمد منصور وغيره بالجزيره- رواتب حكوميه اذن—
    فاين الاستقلاليه هنا وقد تم خداع الشباب اعلاميا لاشك بانهم ثوار وثائرين بينما اتت احداث اوكرانيا والقرم وانكشفت فضيحة لابل كارثة القناصه فوق العمائر واتضح وانكشف المخطط الامبريالى والغربى والامريكى المجرم الا وهو (التدمير الذاتى لاولدول العالم)فهاهى الفوضى و الشعوب تدوس الدساتير والقوانين بالاحذيه ولاتعترف لابنتيجة انتخابات ولابصناديق انتخابات والاحزاب لايمكن ان تعمل بعد سقوط المنظومه الديموقراطيه فان قلتم انه لاسقوط لها جدلا-برغم انه الشرعيه اليوم لايعرف هل هى الشرعيه الثوريه ام شرعية التواقيع المليونيه ام شرعية الصندوق ام ام-الخ الخ- هذا عدا ماتناوله الاعلام مؤخرا بيوتيوب من بريطانيا وهاهو يحكى ان بنات الملك السعودى عبد الله بن عبد العزيز سجينات بقصر الملك بجده ولسنوات طوال—

    والسبب هو فقط لانهن حقوقيات ومستقلات ويطالبن بحقوق الانسان- هذا برغم انه يوجد حاليا بالرياض الرمز المايسترو الكبير وقد وجه وعقب ان اعلنت باكستان عن ان طائره صغيره شوهدت وقد اتت لتقل الجنرال( برويز مشرف)والمتهم بتهمة الخيانه العظمى لباكستان فى 11-9 سبتمبر– بعد ان تم تغيير التهمه اعلاميا الى الخيانه العظمى لباكستان وهى تهمه لها سنوات موجهه لبرويز مشرف فبدلا منها وضعو عنوان مختلف هنا هو لاجل اقالته للقضاة بالمحكمه العليا بباكستان–وهل الامر الا مهزلة وصعلكة طواغيت-وعملاء خونه- اذن والا فهاهو التقرير الموجه للجنائيه الدوليه وقد تم رفعه بموجب الرقم( 7640 م 43277ج)وبتاريخ اليوم-للجنائيه الدوليه و ومتعلق بجلب الاطراف المشاركه بتلك الخيانه وهى شخصيات معروفة منهم برويز مشرف وجورج تينيت وقبله بوش الابن والامير تركى الفيصل كذلك فهو كان على علم واطلاع وقد قال بان اسامه (البلاعه)امعانا بالتحقير—فقد قال تلك المهزله للتضليل الاعلامى لاشك عن الخيانه العظمى والتى هى تتمثل بوصف الجميع عقب ضربة سبتمبر 11-9 بان اسامه بن لادن مختفى كالكلب بجبال وكهوف تورا بورا- وان اميركا والنيتو يبحثون عنه–
    بينما كانو مع اليمن بذلك الحين يقدمون الولاء لخدمة اميركا وتينيت وقد اوصلو الزوجات المطلوبات لابن لادن وهو بفيلا ابوت اباد باكبر قاعده نوويه عسكريه باكستانيه–

    والغرب والنيتو يقصف ويحتل العراق وافغانستان ويقتل القبائل بباكستان بطائرات طيار وبدون طيار وكذلك باليمن– فالمخابرات اذن على علم واطلاع وقد غادر هاربا برويز الى لندن قبل سنوات وقد خلعه الرئيس الحالى زردارى–
    فاصبح ابن لادن وملفه لدى الرئيس الحالى وبفيلا ابوت اباد اذن–

    – ومع الاسف انه من خطورة الوضع الساخن والارهاب فان ولى ولى العهد السعودى الامير مقرن بن عبد العزيز ولكونه رجل المخابرات ولديه اطلاع والامير بندر ايضا بن سلطان واخرون كما رئيس غربى هنا هو رئيس حكومة استراليا السابق- هاورد–

    واطراف اخرى مشاركه وتريد اليوم ان تلعب وتهيمن وتحكم وتعدم الناس باسم الارهاب —

    ذاك الذى قامو برعايته وتغذيته كاذرعه ارهابيه ومسلحه تخدم الحكومات والطغاة والاحزاب بمن فيهم اميركا والغرب والذى جعلو من بلاك ووتر الارهابيه (شركه راسماليه)ولعبو خداعا ولازالو للراى العام العالمى الحكام والطغاة وبالارهاب بنفس الوقت ترون الخارجيه الامريكيه تستميت بجعل حقوق الانسان اول بند للحكومه وللخارجيه الامريكيه لكى تتجنب اى مساءلات دوليه او حقوقيه من شخصيه ثوريه مستقله رفيعه تعلم اميركا انه (الثائر الحق)وهوالرمز الكبير هنا الثائر والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان امين السر السيد-
    وليد الطلاسى–
    نعم–
    فاذن هو (التدمير الذاتى)مشروع التمرد الشبابى من خلال التويتر والاتصالات والتنسيق مع المخابرات الامريكيه وبدقه ايضا وهناك لاشك رموز بنوبل ايضا فلم تمنحها اميركا للصغار المفعول بهم هنا عبثا بالطبع– واتت احداث اوكرانيا والقرم ولتكشف الواقع المر والمؤلم والحر ب التى اخفاها ويخفيها الطغاة والعملاء ومن تهاوت ايديولوجياتهم وعروشهم وكراسيهم ودساتيرهم وامنهم واستقرارهم لدى او اسفل اقدام الرمز والمايسترو الصعب بالنظام العالمى الجديد السيد-

    وليد الطلاسى– –
    فلاولن اقول هنا حيث كما ترون جميعا الحصانه والشرعيه الضاربه لمجرد مسمى وصفة المقرر الاممى السامى لحقوق الانسان فقط مروعه وبكل قوه لانه اتى المنصب انمابالانتزاع للشرعيه والاكتساب الفردى بكل تضحيه وثقه ويقين وجد من جوف الشرعيه الدوليه والامم المتحده وامام ناظرى جميع مخابرات العالم وحكوماته وهم راضخون رضوخ تام–
    والرمز يتراس المؤتمر الكبير بالاردن عام 96م والمعروف بانه اعلان عمان-قبل الابره المخدره والتى زعمو ان اسرائيل اعطوها خالد مشعل وذهب ملك الاردن لياتى بالمصل المضاد وامور الاكشنه الطاغوتيه المعروفه—
    فقد كانو يشربون نخب التسليم والاستلام وبقوات الكوماندوز للمقرر الاممى السامى العالمى المؤسسى والمستقل الاممى فى حقوق الانسان-و-من الاردن الى الرياض وقبضو الثمن نفط ومليارات خليجيه مع فوضى خلاقه وبقالات باسم الحقوق ايضا اغلبها تراسها الاخوانج بالكويت وبغيرها–

    اذن الرعب هنا انه بمجرد المساس بالمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان تقوم فورا الحرب العالميه الثالثه فالامر هنا عن (الايديولوجى الاممى المنقذ للامن والسلم الدوليين )ايضا وانه الجد والصراع نعم وليس صفة الثائر الحق تعتبر شرعيه فتلك اتت بالكتب المقدسه لكم- وهاهو الشعراوى رحمه الله تعالى وقد وصف لكم الثائر الحق–و كفرد وليس حزب ولاناشط دعى بتويتر او بمدونه ولالعب صغار ومواقع اللعب مع الصغار-
    وترو ن جميعا ان العلامه الشيخ-الشعراوى وهو يؤكد ويقول بان افة الثائر انه لايهداء و سيبقى ثائرا-ويجب ان يهداء ليبنى الامجاد-اى مع الامم هنا–
    حسنا-
    الاهم هنا لكم فدققو جيدا هنا –هو قول العلامه الشعراوى–و قبيل وفاته نعم لاحظو هنا هذا الشيخ الجليل بوهو يقول(خذ الجميع على حجرك )ايها الثائر–الاغنياء والفقراء كلهم—
    بعد ازالة الفساد والظلم القائم والاجرام ايضا والعماله والخيانه للطغاة وغيرهم– وهنا بيت القصيد اذن–
    وانتم سياسه مانتم فاهمين دين مايقنعكم ورمز يعيش بينكم وانتم كالطغاة فاما تتجاهلون واما انكم متخبطون تحت واسفل الاقدام الغربيه وفى احضانهم وتلعبون للنهايه–
    حتى الامم المتحده والجامعه ودول العالم ابشركم بانه لاولن تهدا ء-ايضا-وحيث سيجعلها القيادى الكبير عاليها سافلها ثوريا-
    وهاانتم الان تعيشون بانفسكم الوضع حتى ان اميركا وروسيا قد خرجت من ايديهم جميعا تداعيات (التدمير الذاتى)بسواء بالقرم وكييف او بالشرق الاوسط والامه العربيه والاسلاميه وقد انتقل التدمير الذاتى الى اوكرانيا والقرم وقد خرجت الامور من ايدى الجميع–اميركا وروسيا واوروبا والصين وعليه–
    فالجميع طوعا اوكرها سيعود للثائر الحق هنا لانه (الايديولوجى) الوحيد بالعالم الذى يعرف جيدا لابل يعتبر تاريخيا هو اول من اعلن دوليا وعالميا عن سقوط المنظومه الديموقراطيه وليس الدساتير بل المنظومه الحضاريه برمتها-وهو خلف وضع التشريعات الساميه والمقدسه بمكانها الطبيعى ليتعرف كل انسان الى حقوقه ومن خلال معرفة الفرق مابين النص الالهى المقدس والنص القانونى او الدستورى الانسانى والذى يجب ان لايتصادم اطلاقا او يتحدى النص الالهى المقدس فان ارادو فالحل لرتق الشق الخطير بالمنظومه الديموقراطيه هو ايضا لدى المقرر الاممى السامى–

    فاتت اميركا واوروبا كما ترون و بالتدمير الذاتى- فلهم هنا كل التحايا من المايسترو الكبير– حيث ترون الشلل التام السياسى والاقتصادى والركود واشتعال الاقتتال الدموى الاثنى والقبلى والعرقى والثقافى والدينى والمذهبى والعقائدى والحزبى وسقوط حزب الاخوانج ايديولوجيا ومن خلال الخلافه وهى شعار حكم سياسى وليس عقيده يموت لاجلها المسلم-ويعتبر شهيد-وهذا هو السقوط الاخطر والمدمر اذن انه (الايديولوجى الصعب)-فلا اسلام ولاخلافه تجتمع ديموقراطيا وحزبيا وبرلمانيا تحت سقف شعار ومنظومه ديموقراطيه تعلن ان (الحكم والسياده اى التشريع للشعب وليست للرب بالتالى)فلا حزب دينى هنا سينجح ولامذهبى واليوم المواجهه للجميع والحلول الاميركيه والاوروبيه وقد اصبحت تدمير ذاتى وسط الفوضى الخلاقه واللعب باسم تداول السلطه—
    فالاقتتال بين الاحزاب والجيوش ايضا واثارة النعرات العرقيه والاثنيه باسيا او بافريقيا كما فى بانغى وغردايه بالجزائر وفى مصر ايضا مسلمين واقباط ومسيحي لبنان والشرق الاوسط وجريمة الحرب والاقتتال والتحريض الفضائى باسم سنه وشيعه وهلم جرا–
    ختاما — وعقب كل ماتقدم يعتبر الصراع هنا قد اتضح للجميع—– بانه الامر حرب بارده وصراع خفى يعرفه الطغاة ويخفونه لانهم اطراف بالخيانه والجريمه–فلا ثورات ولاربيع عربى–لقد تم تضليلكم فضائيا بالجزيره وبغيرها —
    نعم لقدتم خداعكم والامه جميعا–
    واعلاميا وفضائيا والخداع والتضليل اتى من الحكومات والاحزاب اللاعبين بكل ضعف ومهانه وبكلام وصراخ ثورنجى تافه ورخيص وكاذب حيث لعبها العلوج وعملاءهم الطواغيت اذن وباسم الاستقلاليه والحقوق والثورات–
    بينما الامر هو حرب بارده سريه—و لكى لايعلم ايا كان بحقيقة ان الثائر الكبير سيتدخل بشؤون اميركا وانه قد انتهت لعبة الطغاة بالاعتماد على تغطية تقارير الخارجيه الامريكيه عن حقوق الانسان ولعبة كلابها العملاء حقوقيا وللابد—
    وانه لاشك فقد اتت اميركا مع زعمها الحقوق وامطرت العالم حقوقا وانسانيه انما (بالتدمير الذاتى)–فطبعا سيثور الرمز هنا ولاولن يهداء ولكن اين انتم هنا–فلانرى سوى التخبط– وهنا-فانى اقول واكرر– فلاولن يصلح الوضع اطلاقا البته–
    ولاهناك اتفاق سيكون او صلح اطلاقا والشعوب ستبقى لاترضيها لامهزلة تغيير لادستور ولاحكومه ولا ايجاد قوانين باسم انها مكسب وحقوق ولاقوانين ولاصلح ايضا اجتماعى ولاسياسى ولامكان ولاسقف لتتعرف الاحزاب الى الدور الذى ستلعبه-برلمانيا- والا فمواجهة وصراع ستواجهه الجيوش العربيه داخل دولها بينها وبين الاحزاب وهنا خطورة (التدمير الذاتى)ولاحل ولامصل مضاد لاسياسى ولاغيره الا با(الثائرالحق)ماذا والا— فانتم امه وكانكم تقولو ن بان الشعراوى العلامه رحمه الله مايفهم او مغفل –ولو قلتم ذلك- فالرد هو عفوا بل انتم المغفلون ورحم الله الشيخ العلامه -الشعراوى رحمه واسعه فقد نصح لكم-ولكنكم قوما تجهلون واخرون منكم هم طواغيت مضللون و مجرمون–
    فاذن الصراع واللعبه تقول بانه باذنه تعالى بان الطغاة و الجميع سياتى هناخاضع خضوعا تاما لما هو قادم من الصراع-والتداعيات الثوريه العالميه- –
    اذ لله الامر من قبل ومن بعد–وهو جل وعلا الهادى الى سواء السبيل-
    تحيه–
    انتهى–
    حقوق الانسان-المفوضيه الامميه الساميه العليا-مؤسسيه ومستقله عالميا–
    صراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والطوائف والثقافات والاقليات-العالمى الاممى -استقلاليه- –
    الاقليميه لحقوق الانسان وحقوق المستهلك بدول الخليج العربى والشرق الاوسط-استقلاليه مؤسسيه– —
    مقتطف من تعليق المايسترو الكبير وسط الصراع الاممى العالمى-
    الرياض- —
    امانة السر 2221 يعتمد النشر-
    مكتب حرك م 543 تم سيدى-
    مكتب ارتباط-345ع 56 منشور سيدى- —
    768د ق-

    تاريخ نشر التعليق: 11/04/2014، على الساعة: 22:04

أكتب تعليقك