حكومة فالس تنجو من حجب ثقة البرلمان..و تعلن خطة تقشف لتوفير 50 مليار يورو

أفلتت الحكومة الفرنسية الجديدة من اختبار ثقة في البرلمان الفرنسي،حينما انتزعت موافقة اغلبية نواب البرلمان خلال تقديم رئيسها مانويل فالس الخطوط العريضة لبرنامجه الحكومي.

و حظيت حكومة فالس بثقة 306 من النواب مقابل معارضة 279 بينما اختار كثيرون تحدثت إليهم الدولية بينهم نواب من اليسار التغيب عن جلسة التصويت كنوع من أنواع عدم الرضا عليها،بعد ساعات من إعلانه حزمة تخفيضات في الضرائب والانفاق تهدف لإعادة ثاني أكبر اقتصاد في منطقة اليورو إلى النمو.

و خلال تقديمه برنامج حكومته تعهد فالس باتخاذ إجراءات مستعجلة لامتصاص غضب الشارع الفرنسي بعد الهزيمة القاسية التي مني بها الحزب الإشتراكي الذي ينمتي إليه خلال الإنتخابات البلدية التي شهدتها البلاد.

وقال فالس إن حكومته ستشرع فيما وصفها بأنها “مرحلة جديدة” في تفويض اولوند الذي مدته خمس سنوات حتى العام 2017.

مانويل فالس رئيس الحكومة الفرنسية خلال تقديمه الخطوط العريضة لبرنامجه الحكومي امام الجمعية الوطنية (البرلمان)

مانويل فالس رئيس الحكومة الفرنسية خلال تقديمه الخطوط العريضة لبرنامجه الحكومي امام الجمعية الوطنية (البرلمان)

و تعهد فالس برفع الحد الأدنى للأجور بمعدل 500 يورو سنويا،لكنه في المقابل كشف عن خطة شد حزام جديدة يهدف من ورائها إلى توفير مبلغ 50 مليار يورو لخزينة الدولة انسجاما مع التزامات فرنسا مع شركائها الأوروبيين لمواجهة الأزمة الاقتصادية المستفحلة.

و عشية يوم التصويت سارع فالس إلى عقد اجتماع موسع في مقر رئاسة الحكومة دعا إليه نواب الحزب الإشتراكي الذين يشكلون الأغلبية في البرلمان في محاولة أخيرة لإقناعهم بوقف تمردهم عليه و منح حكومته ثقتهم.

وينتمي رئيس الحكومة المعين مانويل فالس إلى جناح اليمين في اليسار الفرنسي أو “تيار الخط الثالث” الذي تتمحور أطروحته حول الديمقراطية الاشتراكية وإعادة بناء الحزب الاشتراكي بهدف تكييف الفكر اليساري مع القيم الليبرالية، لذلك لا يلقى توجهه إجماعاً بين باقي مكونات اليسار التي شكلت الائتلاف الحكومي السابق،و حتى داخل الحزب الإشتراكي الحاكم نفسه،إذ يتهم بكونه قريباً في أفكاره من اليمين.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. اسماعيل الجزائري:

    يا فرنسا انا رغما نسود قد كتبنا وبحمد الله يعود.وشربنا من كاس عز قد سقيناه واسقى الجدود.ولنا في المجد باع شقه العز واردى الاسود. فانا وانت نعيش المدوم والا فانت السراب الجحود

    تاريخ نشر التعليق: 09/04/2014، على الساعة: 17:20
  2. اسماعيل الجزائري:

    الفرنسيين ان ارادوا النجاة من الازمة.عليهم ابعاد المراة الخبز.او كما تسمى لوبان.هذه المراة ستجلب لفرنسا وللشعب الفرنسي العداء.وستعيد الفرنسيين الى الوراء

    تاريخ نشر التعليق: 09/04/2014، على الساعة: 17:07

أكتب تعليقك