محمد عزت خطاب

محمد عزت خطاب

- ‎فياسم في الأخبار
2065
0

قرر الدكتور محمد عزت خطاب رئيس حزب سوريا للجميع عقد مؤتمر كبير في باريس الأسبوع الأول من شهر فبراير لإطلاق رؤيته لحل الأزمة السورية و إعمار البلاد تحت اسم “خطة خطاب”.

و كان خطاب الذي يقترح خطة إعمار لسوريا ممولة بالكامل منه و دون اعتماد على مؤتمرات مانحين،كان قد أجرى عدة لقاءات مع رؤساء دول و حكومات و وزراء خارجية بينهم الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند و المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل و الرئيس الروسي فلادمر بوتين و رئيس البرلمان الأوروبي و غيرهم لإطلاعهم على الخطة التي تحمل لسوريا حلولا لأزمتها عبر بوابة الأقتصاد.

محمد عزت خطاب رئيس حزب سوريا للجميع
محمد عزت خطاب رئيس حزب سوريا للجميع

ولد الدكتور محمد عزت خطاب رئيس حزب سوريا للجميع يوم 30 أبريل عام 1969 في دمشق في كنف عائلة مسلمة سورية سنية،رجل أعمال يقيم في فرنسا منذ العام 2012 وقبلها كان يقيم في سويسرا لسنوات بحكم مشاريعه و استثماراته

أسس منظمة سوريا للجميع في 2012 من أجل مساعدة الشعب السوري الذي يعاني من ويلات الحرب على الخروج من عمق الزجاجة، وبعدها جاءت فكرة تأسيس حزب سوريا للجميع من أجل العمل والتحرك سياسيا مع الأطراف الدولية لوقف الحرب المدمرة في البلاد.

يقترح رئيس حزب سوريا للجميع خطة يقول إنها متكاملة وسيعرضها على الأطراف الدولية بعدما لاقت إعجاب الرئيس الفرنسي وعدد من القادة الأوروبيين، من أجل وضع حد للحرب المستعرة في سوريا وبدء عملية سياسية تشارك فيها مختلف التيارات السياسية بالإضافة إلى اقتراح برنامج اقتصادي متكامل لإعادة إعمار سوريا بعد أن تضع الحرب أوزارها.

خطة خطاب تحمل في طياتها مجموعة حلول يطرحها حزب « سوريا للجميع » لإنهاء الحرب في سوريا كمرحلة أولى،ثم العمل على حل الأزمة السورية عبر البوابة الإقتصادية والمساهمة بإمكانيات الحزب الخاصة في جهود إعادة إعمار ما دمرته الحرب المشتعلة في سوريا ومساعدة عائلات الضحايا معنويا و ماديا،إضافة إلى العمل على عودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم فور استقرار الوضع وإيجاد حل سياسي للأزمة يتبعه حل اقتصادي فورا.

الخطة جاءت كعصارة سلسلة ورشات عمل شارك فيها ثلة من الخبراء و المتخصصين و التقنيين السوريين الوطنيين الغيورين على بلدهم و مستقبلها بإشراف شخصي من الدكتور محمد عزت خطاب امين عام الحزب للفترة من 2017 و حتى العام 2022،،و هي تركز على مسألة أن الحل في سوريا لا يمكن أن يكون إلا على أيدي السوريين أنفسهم و دون تدخل عربي أو إقليمي أو دولي.

لزيارة موقع حزب سوريا للجميع

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *