مانشستر سيتي يعمق جراح بورنموث و يستعيد الوصافة

مانشستر سيتي يعمق جراح بورنموث و يستعيد الوصافة

- ‎فيرياضة
289
0

استعاد فريق مانشستر سيتي وصافة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعد فوزه على مضيفه بورنموث 2 صفر في المرحلة الخامسة والعشرين من المسابقة.

وأنهى سيتي الشوط الأول متقدما بهدف رحيم ستيرلينج في الدقيقة 29 وأضاف تيرون مينجز مدافع بورنموث الهدف الثاني لسيتي في الدقيقة 69 بطريق الخطأ في مرمى فريقه.

واستعاد سيتي وصافة جدول الترتيب برصيد 52 نقطة بفارق نقطتين أمام توتنهام وارسنال صاحبا المركزين الثالث والرابع ويتأخر بفارق ثماني نقاط عن تشيلسي المتصدر.

وتجمد رصيد بورنموث عند 26 نقطة في المركز الرابع عشر.

وحقق سيتي فوزه الثالث على التوالي والـ16 له هذا الموسم مقابل أربعة تعادلات وخمس هزائم.

وتعرض بورنموث للهزيمة الثالثة على التوالي والـ13 له هذا الموسم مقابل سبعة انتصارات وخمسة تعادلات.

ولم يذق بورنموث طعم النصر منذ فوزه على مضيفه سوانزي سيتي /3صفر في 31 كانون ثان/يناير الماضي.

ومرت الدقائق العشر الأولى دون أي خطورة حقيقية على المرميين ولكن الأفضلية مالت لصالح مانشستر سيتي.

مهاجم مانشستر سيتي رحيم ستيرلينج محتفلا بتسجيله الهدف الأول في الدقيقة 29
مهاجم مانشستر سيتي رحيم ستيرلينج محتفلا بتسجيله الهدف الأول في الدقيقة 29

وأجرى بيب جوارديولا المدير الفني لسيتي تغييرا اضطراريا في الدقيقة 14 بخروج البرازيلي جابرييل خيسوس مصابا ونزول الأرجنتيني سيرخيو أجويرو.

وأنقذ ويللى كاباييرو مرمى مانشستر سيتي من هدف مؤكد في الدقيقة 19 بعدما تبادل جوردان إيب التمرير مع جاك ويلشر قبل أن يسدد كرة قوية من على خط منطقة الجزاء ولكن كاباييرو تصدى للكرة ببراعة.

وأجرى إيدي هويي مدرب بورنموث تغيرا اضطراريا أيضا بخروج سيمون فرانسيس للإصابة ونزول تيرون مينجز.

وكان سيتي قريبا جدا من التسجيل في الدقيقة 24 إثر تمريرة رائعة من ليروي ساني إلى رحيم ستيرلينج داخل منطقة الجزاء ليسدد الأخير كرة قوية أبعدها أرتور بوروك بصعوبة لترتد الكرة إلى كيفين دي بروين الذي سدد بدوره ولكن ستيف كوك مدافع بورنموث أبعد الكرة من على خط المرمى.

وافتتح ستيرلينج التسجيل لسيتي في الدقيقة 29 إثر تمريرة لديفيد سيلفا من الناحية اليسرى فشل كوك في ابعادها لتصل الكرة إلى ستيرلينج أمام المرمى مباشرة ليسددها دون عناء إلى داخل المرمى.

وسجل جوشوا كينج هدفا لبورنموث في الدقيقة 31 لكن الحكم الغاه بسبب ارتكاب كينج مخالفة ضد جون ستونز.

ومرت الدقائق العشر الأخيرة من الشوط الأول وسط سيطرة من جانب سيتي ولكن دون خطورة على المرمى.

وبسط سيتي هيمنته على مجريات اللعب في أول ربع ساعة من الشوط الثاني وسط حالة من التراجع في صفوف أصحاب الأرض.

وأنقذ كاباييرو مرمى سيتي من هدف محقق في الدقيقة 66 وتصدى ببراعة لتسديدة قوية من هاري ارتير.

وسجل تيرون مينجز مدافع بورنموث الهدف الثاني لسيتي في الدقيقة 69 بطريق الخطأ في مرمى فريقه بعدما أرسل ستيرلينج تمريرة متقنة أمام المرمى مباشرة ليسدد مينجز بالخطأ في مرمى فريقه عندما حاول تشتيت الكرة من أمام قدم اجويرو.

وتحسن أداء بورنموث بعض الشيء ولكنه عجز عن تشكيل الخطورة المطلوبة على مرمى الفريق الضيف.

وقبل ست دقائق من النهاية وقفت العارضة بالمرصاد للهدف الثالث لسيتي وتصدت لتسديدة ساني التي أطلقها من داخل منطقة الجزاء.

ولم يحدث أي جديد في الدقائق الأخيرة ليخرج سيتي فائزا بهدفين نظيفين ويستعيد المركز الثاني في جدول الترتيب.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *