محمد عزت خطاب للدولية : تحملت تكاليف مسيرة “مسلمون ضد الإرهاب” لتحسين صورة الإسلام في أوروبا

محمد عزت خطاب للدولية : تحملت تكاليف مسيرة “مسلمون ضد الإرهاب” لتحسين صورة الإسلام في أوروبا

- ‎فيأخبار دولية, في الواجهة
2287
0

كشف الدكتور محمد عزت خطاب رجل الأعمال السوري و رئيس حزب سوريا للجميع إن تنظيمه لمسيرة “مسلمون ضد الإرهاب” بمعية الشيخ حسن شلغومي رئيس تجمع أئمة مسلمي فرنسا و الكاتب و المفكر الفرنسي الشهير مارلو هالتر ينبع من قناعته بأن صورة الغسلام و المسلمين اهتزت لدى الشعوب الأوروبية على خلفية الهجمات الإرهابية التي ضربت عدة مدن و عواصم في أوروبا،مؤكدا أنه حان الوقت ليسمع المسلمون صوتهم بقوة بأن الغسلام بريء من هذه الجرائم التي يرتكبها الإرهابيون باسمه.

و قال خطاب في اتصال هاتفي مع الدولية من برلين “لقد اتخذت قرارا حريئا بتحمل جميع تكاليف التنظيم من مالي الخاص،مولت كل المسيرة بما يضمن نجاحها انطلاقا من باريس و مرورا عبر برلين و بروكسل و وصولا إلى تولوز و روون و نيس و باقي المدن لإيصال رسالة إلى الأوروبيين مفادها أن العمليات الإرهابية التي ضربت أوروبا وعدة أماكن من العالم تعتبر انتهاكا صارخا لكل الديانات السماوية والقيم الدينية والأخلاقية والإنسانية.

 الدكتور محمد عزت خطاب رجل الأعمال السوري و رئيس حزب سوريا للجميع
الدكتور محمد عزت خطاب رجل الأعمال السوري و رئيس حزب سوريا للجميع

و أضاف خطاب أنه حرص من خلال المسيرة التي يقودها على إسماع صوت سوريا الدولة التي عانت الكثير جراء تدفق الإرهابيين من كل العالم عليها،مبرزا أنه طالب جميع الشخصيات التي استقبت المسيرة في العواصم و المدن الأوروبية بالعمل على وقف الحرب في سوريا و طرد حميع الإرهابيين الأجانب من أراضيها”.

و قال “نحن كسوريين أكثر شعوب الأرض اكتواءا بنار الإرهاب و نعني مدى الألام التي يسببها و الندوب التي يتركها في القلب،لذلك نحارب هذه الآفة بكل ما أوتينا من قوة”.

و أضاف “الاسلام يرفض الارهاب وأهله بكل صراحة ووضوح وان حدث بما لا يدع مجالاً للشك ان من قام بمثل هذه الاعمال اشخاص ينتمون للاسلام اسما فاننا لا ننفي وجود مرضى لا يمثلون غير أنفسهم”.

و وجه خطاب رسالة إلى العالم مؤكداً أن الإسلام هو دين السلام والرحمة للعالمين، داعياً حكماء العالم وقادته إلى أن يفهموا الإسلام كما جاء في القرآن والسنة.مؤكدا أن “الإسلام بريء من الإرهاب وقتل النفس المعصومة حتى وإن كانت تلك النفس من غير المسلمين”.

محمد عزت خطاب قبيل انطلاق حافلة مسلمون ضد الإرهاب من باريس
محمد عزت خطاب قبيل انطلاق حافلة مسلمون ضد الإرهاب من باريس

و وصف رئيس حزب سوريا للجميع ما تعرضت له مدن اوروبية من أعمال إرهابية شنيعة بالأفعال المقيتة والجبانة ..مؤكدا ان هذه الهجمات ليست ضد الشعب الأوروبي فحسب بل هي ضد الإنسانية جمعاء والديمقراطية والحريات والقيم العالمية وان الإرهاب لا دين ولا جنسية له.

و جدد خطاب دعوته العالم إلى طرد جميع الإرهابيين من الأراضي السورية،مؤكدا أن سوريا مستمرة بمحاربتها للإرهاب قولا وفعلا وأن الجيش السوري قادر على تطهير البلاد من الإرهابيين رغم كل التضحيات والأثمان الباهظة داعيا إلى وقف سيل الإرهابيين المتدفق الى سورية ووضع حد للدول الداعمة لهم.

وتأتي هذه المسيرة التي يشارك فيها نحو 160 شخصا بما في ذلك 80 من أهم أئمة فرنسا واسبانيا والبرتغال في اطار قافلة ينظمها تجمع أئمة مسلمي فرنسا بشراكة مع حزب سوريا للجميع و تمويل شخصي من رئيسه رجل الأعمال الدكتور محمد عزت خطاب تحت شعار “مسلمون ضد الإرهاب” عبر حافلات انطلقت يوم السبت من باريس وستجوب عدد من المدن والعواصم الأوروبية.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *