السعودية تعلن الحرب على محرضي مواقع التواصل

السعودية تعلن الحرب على محرضي مواقع التواصل

- ‎فيتكنولوجيا, في الواجهة
315
0

حثت السعودية مواطنيها والمقيمين فيها على الإبلاغ عن أي أنشطة تحريضية على مواقع التواصل الاجتماعي باستخدام تطبيق على الهواتف المحمولة يحمل اسم كلنا أمن.

و تتزامن الدعوة التي أطلقتها وزارة الداخلية على حساب تديره على تويتر مع حملة واضحة على معارضي الحكومة المحتملين المدعومين من قطر قبل مظاهرات دعت لها تنظيمات معارضة تعيش في المنفى.

وقالت الرسالة التي نشرت على تويتر  “عند ملاحظتك لأي حساب على الشبكات الاجتماعية ينشر أفكارا إرهابية أو متطرفة يرجى التبليغ فورا عبر تطبيق #كلنا_أمن”.

ونشرت صورة توضح خطوات الإبلاغ عما وصفتها “بالجرائم المعلوماتية”.

السلطات السعودية دعت المواطنين و المقيمين للتبليغ عن أي حساب تحريضي على مواقع التواصل الاجتماعي
السلطات السعودية دعت المواطنين و المقيمين للتبليغ عن أي حساب تحريضي على مواقع التواصل الاجتماعي

وأطلق تطبيق كلنا أمن العام الماضي لتمكين المواطنين من الإبلاغ عن المخالفات المرورية وجرائم السرقات.

وبعد ساعات نشر حساب النيابة العامة على تويتر المادة الأولى من نظام جرائم الإرهاب وتمويله والتي تنص على أن “تعريض الوحدة الوطنية للخطر، أو تعطيل النظام الأساسي للحكم أو بعض مواده، أو الإساءة إلى سمعة الدولة أو مكانتها من الجرائم الإرهابية”.

ودعا أشخاص يطلقون على أنفسهم صفة معارضين سعوديين يعيشون في المنفى إلى خروج مظاهرات يوم الجمعة.

و قال نشطاء إن السلطات اعتقلت عددا من رجال الدين والمفكرين والنشطاء البارزين هذا الأسبوع من بينهم الشيخ سلمان العودة و كلهم ينتمون إلى تنظيم الإخوان المسلمين.

وأظهرت قوائم يتداولها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي ارتفاع عدد المعتقلين إلى نحو 30  من بينهم أشخاص لا تربطهم صلات واضحة بالإسلاميين وليس لديهم تاريخ واضح في المعارضة لكنهم على علاقة بقطر.

و الاحتجاجات محظورة في السعودية وكذلك الأحزاب السياسية. ولا يسمح أيضا بإنشاء نقابات وتخضع الصحافة والإعلام للرقابة وقد يؤدي انتقاد الأسرة الحاكمة إلى السجن.

وتقول الرياض إنها لا تحتجز أي سجناء سياسيين ويقول كبار المسؤولين إن مراقبة النشطاء أمر ضروري للحفاظ على الاستقرار الاجتماعي.

وتأتي حملة الاعتقالات التي تحدث عنها النشطاء في أعقاب تكهنات واسعة النطاق نفاها مسؤولون بأن الملك سلمان ينوي التنازل عن العرش لابنه الأمير محمد بن سلمان الذي ييشرف على السياسات الاقتصادية والدبلوماسية والداخلية.

و تتزامن أيضا مع توترات متزايدة مع قطر بسبب دعمها للإسلاميين ومن بينهم جماعة الإخوان المسلمين التي تصنفها الرياض جماعة إرهابية.

و عبر بعض مستخدمي تويتر عن تأييدهم لحملة الحكومة باستخدام هاشتاج (وسم): #كلنا_أمن.

وقال أحدهم “لا مجاملة ولا سكوت سوا لقريب أو صديق في أمن الوطن. دافعو عن أمنكم. بدايات الفوضى تكون بشعارات الحرية والإصلاح. لا تصدقوهم”.

و دعا مستخدم خر الناس إلى تصوير “السلنتح” ومعناها الرعاع الذين يشاركون في احتجاجات يوم الجمعة المزمعة وإرسال صورهم عبر التطبيق الالكتروني.

ودائما ما تنظر أسرة ل سعود الحاكمة إلى الجماعات الإسلامية على أنها أكبر تهديد لحكمها في بلد لا يمكن فيه التهوين من شأن المشاعر الدينية كما قتلت فيه حملة للقاعدة قبل نحو عشر سنوات مئات الأشخاص و أحبطت عدة عمليات تخريبية لتنظيم داعش الإرهابي.

و قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر العلاقات الدبلوماسية و روابط النقل مع قطر في يونيو حزيران متهمة إياها بدعم إرهابيين متشددين و تمويل أنشطتهم.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *