التعادل مع ليبيا يمنح نسور قرطاج تذكرة التحليق نحو المونديال للمرة الخامسة

التعادل مع ليبيا يمنح نسور قرطاج تذكرة التحليق نحو المونديال للمرة الخامسة

- ‎فيرياضة, في الواجهة
116
0

حجزت تونس مكانها في كأس العالم لكرة القدم 2018 بعد حصولها على نقطة من تعادلها بدون أهداف على أرضها مع جارتها ليبيا يوم السبت.

ورفع المنتخب التونسي رصيده إلى 14 نقطة من ست مباريات في صدارة المجموعة الأولى متفوقا بنقطة واحدة على الكونجو الديمقراطية التي هزمت غينيا 3-1 في كينشاسا في التوقيت نفسه.

وتأهلت تونس، التي يخلو سجلها من الهزائم في التصفيات، إلى كأس العالم أربع مرات من قبل وكانت أول دولة افريقية تبلغ النهائيات عام 1978 وحرمها محمد نشنوش حارس ليبيا بأدائه الرائع من خامس فوز في ست مباريات.

وتصدى نشنوش لمحاولات يوسف المساكني وأنيس البدري وغيلان الشعلاني في أداء رائع للحارس الليبي.

وقال نبيل معلول مدرب تونس ”وفقنا الله وحسمنا التأهل رغم الضغط الكبير الذي سُلط على اللاعبين الذين كانوا خائفين من نتيجة المباراة“.

وأضاف المدرب الذي أعاد تونس لكأس العالم لأول مرة منذ ظهورها الأخير في المانيا عام 2006 ”هذه ليست حقيقة امكانيات لاعبي المنتخب التونسي لكننا أسعدنا التونسيين بالتأهل إلى كأس العالم“.

من فرحة لاعبي المنتخب التونسي بالتأهل للمونديال
من فرحة لاعبي المنتخب التونسي بالتأهل للمونديال

وبدأت تونس، التي كانت بحاجة للتعادل فقط من أجل التأهل، بضغط شديد أمام 60 ألف مشجع باستاد رادس وكادت أن تفتتح التسجيل مبكرا عندما أطلق صيام بن يوسف تسديدة بعد عرضية من وهبي الخزري تصدى لها نشنوش في الدقيقة الرابعة.

وصنع المنتخب التونسي سلسلة من الفرص فسدد الخزري من مدى بعيد فوق العارضة في الدقيقة 12 قبل أن يهدر لاعب ستاد رين الفرنسي فرصة أخرى عندما سدد خارج المرمى من داخل منطقة الجزاء.

وكانت أول محاولة ليبية على المرمى بعد ربع ساعة من البداية بتسديدة من مؤيد اللافي مرت بجوار المرمى.

وهاجمت تونس بكل خطوطها في الدقائق الأخيرة في محاولة لانتزاع النقاط الثلاث أمام جماهيرها لكن دون جدوى.

وتجنبت ليبيا احتلال المركز الأخير في المجموعة بالتعادل الذي رفع رصيدها إلى أربع نقاط مقابل ثلاث لغينيا.

وخاضت ليبيا كل لقاءاتها المقررة على أرضها في ملاعب محايدة بسبب الحظر الذي فرضه الاتحاد الدولي (الفيفا) على اقامة مباريات دولية في البلاد بسبب الأوضاع الأمنية هناك.

وقال حمدي النقاز الظهير الأيمن لتونس “واجهنا ضغطا كبيرا.. قدمنا مباراة جيدة لكن لم يحالفنا الحظ في التسجيل رغم الفرص العديدة التي أتيحت لنا.

”المهم حققنا هدفنا بالتأهل وأسعدنا الشعب التونسي بالتأهل لكأس العالم“.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *