هكذا اعدم الحيوثيون علي عبد الله صالح بدم بارد بعد قتل مرافقيه و اعتراض موكبه

هكذا اعدم الحيوثيون علي عبد الله صالح بدم بارد بعد قتل مرافقيه و اعتراض موكبه

- ‎فيأخبار عربية, في الواجهة
334
0

أكد حزب المؤتمر الشعبي العام في اليمن مقتل زعيم الحزب الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح على أيدي المتمردين الحوثيين رميا بالرصاص من مكان قريب جدا بعد اعتراض موكبه و استسلام مرافقيه.

و قالت عضو اللجنة العامة لحزب المؤتمر الشعبي العام فائقة السيد إن “ميليشيات الحوثي أطلقت النار على صالح واستشهد ومعه قيادات أخرى…وهم يدافعون عن الجمهورية” في جنوب صنعاء التي يسيطر عليها المتمردون منذ ثلاث سنوات.

و أضافت “استشهد الزعيم وقد دشن معركة تحرير صنعاء من ميليشيات الحوثي”.

الرئيس اليمني السابق و الراحل علي عبد الله صالح
الرئيس اليمني السابق و الراحل علي عبد الله صالح

و أفاد مصدر عسكري في الحزب طلب عدم الكشف عن اسمه أن المتمردين أعاقوا طريق موكب كان يوجد فيه صالح، وكان مؤلفا من أربع سيارات، على بعد 40 كلم غرب صنعاء،وأطلقوا النار عليه، قتلوا بالرصاص صالح و الأمين العام للحزب عارف الزوكا ومساعده ياسر العواضي.

و قال شهود عيان إن صالح لم يكن مسلحا لحظة اعتراض موكبه،حيث أجبر على النزول من السيارة و أعدم ميدانيا من قبل المسلحين الحوثيين الذين شوهدوا و هم يصوبون رشاشاتهم نحو رأسه و يتهمونه بالخيانة.

و عمد المسلحون الحوثيون المدعومون من إيران و قطر في البداية على إطلاق قذائف و رصاص نحو موكب علي عبد الله صالح و تعطيل عجلات السيارة رباعية الدفع التي كان يركب فيها،قبل أن يقتلوا جميع حراسه و مرافقه ثم يشرعوا في إعدامه ميدانيا.

و سلم المسلحون جثة صالح و بعد مستلزماته لبعض أنصاره في المنطقة الذين حملوه على سيارة رباعية الدفع مكشوفة بعد تغطيتهم الجثمان و التقاط مقاطع فيديو له.

ومنذ أيام دارت مواجهات عنيفة بين مسلحي الحوثي وقوات صالح في عدة أحياء بصنعاء، خلفت أعدادا كبيرة من القتلى والجرحى.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *