قطر استخدمت الأصول المالية للبلاد لتخفيف أثر المقاطعة

قطر استخدمت الأصول المالية للبلاد لتخفيف أثر المقاطعة

- ‎فياقتصاد, في الواجهة
97
0

أعلنت وكالة ستاندرد آند بورز للتصنيف الائتماني أنها تؤكد تصنيف قطر عند “‭AA-/A-1+‬” مع نظرة مستقبلية سلبية،مؤكدة أن قرارها يستند لكون لجأت إلى الأصول المالية الكبيرة للبلاد و استخدمتها لتخفيف وطأة أثر المقاطعة المفروضة عليها من دول الجوار و هي السعودية و الإمارات و البحرين إضافة إلى مصر و موريتانيا.

و بحسب وكالة التصنيف العالمية المعروفة فإن هذه “النظرة السلبية ترجع أساسا إلى المخاطر الجيوسياسية والاقتصادية الناجمة عن مقاطعة عدد من الدول العربية للدوحة خلال الأشهر الاثني عشر القادمة”.

هل يقود أمير قطر تميم البلاد نحو أزمة اقتصادية و سياسية غير مسبوقة ؟
هل يقود أمير قطر تميم البلاد نحو أزمة اقتصادية و سياسية غير مسبوقة ؟

و استدرطت ستاندرد آند بورز بالقول إنها ربما قد تعدل النظرة المستقبلية إلى مستقرة إذا تبين أن التوترات الإقليمية انحسرت بشكل ملموس بينما ظلت أوضاع قطر المالية والخارجية قوية.

و قالت الوكالة العالمية المختصة إنها قد تخفض تصنيف قطر إذا تبين في نهاية المطاف أن الأثر الاقتصادي الناجم عن المقاطعة أكبر مما تتوقعه الوكالة حاليا.

و وعدت الدوحة الولايات المتحدة بضخ أموال تصل إلى 100 مليار دولار فى الاقتصاد الأمريكي،في حال تدخلت واشنطن لإنهاء الأزمة الخليجية، وذلك فى خطوة جديدة ضمن مساعي المسؤولين القطريين لغنهاء الأزمة المشتعلة مع جيرانها دون الالتزام بالمطالب و الشروط الموضوعة في مقدمتها إغلاق قناة الجزيرة و التوقف عن دعم و تمويل الخلايا الإرهابية إضافة إلى الكف عن التدخل في شؤون الدول الداخلية.

و تعيش البنوك العاملة في قطر أزمات متلاحقة ومختلفة الأوجه، منذ قرار المقاطعة العربية المفروض على الدوحة، منذ يونيو/حزيران الماضي، بسبب دعم قطر للإرهاب،حيث قرر مصرف قطر الإسلامي، الذي يعد الأكبر في الدولة بيع حصة يملكها في بنك التمويل الآسيوي لسد الخسائر الناتجة عن المقاطعة.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *