القضاء المصري يعلن الحرب على الأخبار و الإشاعات الكاذبة

القضاء المصري يعلن الحرب على الأخبار و الإشاعات الكاذبة

- ‎فيصحافة وإعلام, في الواجهة
312
0

أعلنت النيابة العامة في مصر اليوم أن النائب العام نبيل صادق أمر المحامين العامين ورؤساء النيابة بمتابعة وسائل الإعلام و مواقع التواصل الاجتماعي واتخاذ إجراءات جنائية ضدها إذا قامت ببث “أخبار أو بيانات أو إشاعات كاذبة”.

و صدر البيان في أعقاب انتقادات لاذعة وجهها المسؤولون هذا الأسبوع لوسائل إعلام أجنبية بسبب طريقة تغطيتها للأحداث في مصر.

وكانت السلطات قد حجبت عشرات المواقع الإخبارية على مدى الشهور القليلة الماضية.

و قال بيان النيابة العامة “أصدر النائب العام… قرارا بتكليف المحامين العامين ورؤساء النيابة العامة كل في دائرة اختصاصه بالاستمرار في متابعة تلك الوسائل والمواقع وضبط ما يبث منها ويصدر عنها عمدا من أخبار أو بيانات أو إشاعات كاذبة”.

و أضاف “على الجهات المسؤولة عن الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي وانطلاقا من التزامها المهني ودورها الوطني إخطار النيابة العامة بكل ما يمثل خروجا عن مواثيق الإعلام والنشر”.

المحاكم المصرية ستشرع في محاكمة كل من يبث أخبارا كاذبة في الإعلام و مواقع التواصل الاجتماعي
المحاكم المصرية ستشرع في محاكمة كل من يبث أخبارا كاذبة في الإعلام و مواقع التواصل الاجتماعي

و جاء البيان بعد يوم من دعوة الهيئة العامة للاستعلامات، المسؤولة عن تنظيم عمل وسائل الإعلام الأجنبية في مصر، المسؤولين والنخب المصرية لمقاطعة هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) بعد بثها تقريرا حول أوضاع حقوق الإنسان تقول هيئة الاستعلامات إنه “تضمن أخطاء وتجاوزات مهنية ومزاعم بشأن الأوضاع في مصر”.

و قالت النيابة العامة إن الأمر الذي أصدره النائب العام يأتي “في ضوء ما تلاحظ مؤخرا من محاولة قوى الشر النيل من أمن وسلامة الوطن ببث ونشر الأكاذيب والأخبار غير الحقيقية من خلال وسائل الإعلام المختلفة ومواقع التواصل الاجتماعي”.

و أثار تقرير (بي.بي.سي) جدلا واسعا بعدما ظهرت شابة، قال التقرير إنها تعرضت للاختفاء القسري على يد قوات الأمن، في مقابلة مع برنامج حواري مساء الاثنين ونفيها هذا الزعم.

و قالت (بي.بي.سي) بعد دعوة المقاطعة إنها تقف إلى جانب “سلامة فرق التغطية التابعة لنا”.

 النائب العام المصري نبيل صادق
النائب العام المصري نبيل صادق

و لم يتسن التحقق بشكل مستقل من صحة ما روته الشابة أو ما ورد في تقرير (بي.بي.سي).

و انتقد وزير الخارجية المصري سامح شكري، في كلمة أمام مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في جنيف، هيئة الإذاعة البريطانية ووسائل إعلام أجنبية أخرى بسبب “استنادها لمصادر مفبركة ومكذوبة تحقيقا لأغراض سياسية”.

و تقول جماعات لحقوق الإنسان إن مصر تشهد حملة قمع متزايدة على المعارضين السياسيين قبل الانتخابات الرئاسية المقررة في مارس ذار والتي لا يواجه فيها الرئيس عبد الفتاح السيسي تقريبا أي عقبات أمام إعادة انتخابه.

و ألقت السلطات هذا الشهر القبض على السياسي البارز والمرشح الرئاسي السابق عبد المنعم أبو الفتوح بعد ظهوره في مقابلة تلفزيونية مع قناة الجزيرة مباشر والتي تضمنت انتقادات حادة للرئيس عبد الفتاح السيسي.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *