الثعلب ميسي يركن هدفه ال600 في شباك الأتلتيكو

الثعلب ميسي يركن هدفه ال600 في شباك الأتلتيكو

- ‎فيرياضة, في الواجهة
378
0

واصل نجم كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي ممارسة هوايته في هز الشباك وسجل هدفا غاليا قاد به برشلونة إلى أحد أبرز الانتصارات في الموسم الحالي بالفوز على أتلتيكو مدريد 1 / صفر  في المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم والتي شهدت اليوم أيضا تعدل ليفانتي مع اسبانيول 1 / 1 .

على استاد “كامب نو” ببرشلونة ، أنهى برشلونة الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله ميسي في الدقيقة 26 ليكون الهدف رقم 24 له في المسابقة هذا الموسم والهدف رقم 600 له مع برشلونة والمنتخب الأرجنتيني في مختلف البطولات على مدار مسيرته الكروية حتى الآن.

و أصبح ميسي أول لاعب في الدوري الإسباني يهز الشباك من ضربة حرة في ثلاث مباريات متتالية بالبطولة.

و قطع برشلونة خطوة مهمة على طريق استعادة لقب الدوري الإسباني بعدما تغلب على أتلتيكو المنافس الحقيقي له على اللقب حاليا.

و رفع برشلونة رصيده إلى 69 نقطة في صدارة جدول المسابقة موسعا الفارق مع أتلتيكو صاحب المركز الثاني إلى ثماني نقط قبل المراحل ال11 الأخيرة في المسابقة هذا الموسم،كما حافظ برشلونة على فارق ال15 نقطة التي تفصله عن ريال مدريد صاحب المركز الثالث.

و كان الشوط الأول نموذجا للفريقين الأقل اهتزازا للشباك في المسابقة حتى الآن حيث سيطر الحذر الدفاعي على أداء الفريقين في بداية المباراة وافتقدت المناوشات الهجومية من برشلونة للفعالية المطلوبة أمام الدفاع الصلد لأتلتيكو.

و في المقابل ، اكتفى أتلتيكو بالتكتل الدفاعي أمام وداخل منطقة الجزاء خلال الدقائق الأولى ولم يشن أي هجمات باتجاه مرمى برشلونة.

و حصل لويس سواريز على ضربة حرة على حدود منطقة الجزاء سددها ميسي في الدقيقة 13 ولكنها ارتدت من الحائط البشري الدفاعي لتضيع فرصة مهمة للفريق.

و راوغ ميسي دفاع أتلبتيكو بمهارة فائقة خارج حدود منطقة الجزاء ثم سدد الكرة بيسراه بدلا من تمريرها إلى فيليب كوتينيو الخالي تماما من الرقابة لتذهب الكرة في يد الحارس السلوفيني يان أوبلاك.

ليونيل ميسي...الهواية هز الشباك
ليونيل ميسي…الهواية هز الشباك

 

و سقط أندريس إنييستا مصابا بشد عضلي في الدقيقة 22 بعد سباق على الكرة مع سيمي فيرساليكو مدافع أتلتيكو ولكنه استأنف اللعب.

و لم يجد الغاني توماس بارتي بدا من إعاقة ميسي أمام قوس منطقة الجزاء في الدقيقة 26 لمنعه من تشكيل خطورة على المرمى.

و لكن ميسي رد بقوة على هذه الإعاقة وسجل هدف التقدم لبرشلونة بتسديدة رائعة من الضربة الحرة فشل أوبلاك في التصدي لها لتستقر في الزاوية العليا للمرمى على يسار الحارس.

و نال ميسي إنذارا في الدقيقة 29 للخشونة مع فيليبي لويس،كما نال فرساليكو إنذارا في الدقيقة 31 للخشونة مع لويس سواريز.

و ثار غضب لاعبي برشلونة في الدقيقة التالية مطالبين الحكم باحتساب ضربة جزاء اثر لمسة يد على أحد لاعبي أتلتيكو ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب لعدم وجود تعمد.

و اخترق كوتينيو دفاع أتلتيكو بمهارة وسرعة وتبادل الكرة مع سواريز ولكن تسديدته ذهبت في يد أوبلاك،فيما خرج إنييستا في الدقيقة 35 متأثرا بإصابته ولعب مكانه البرتغالي أندريه جوميز في تغيير اضطراري لبرشلونة.

و شن برشلونة هجمة خطيرة في الدقيقة 37 مرر منها ميسي الكرة إلى كوتينيو الذي سدد الكرة قوية من زاوية صعبة وتصدى لها أوبلاك وأخرج الكرة غلى ركنية لم تستغل جيدا.

و أفسد جوميز هجمة خطيرة لبرشلونة وسدد الكرة ضعيفة في متناول يد أوبلاك.

و ضغط سيرجي روبرتو على دفاع أتلتيكو في الدقيقة 43 وخطف الكرة التي وصلت لسواريز ولكن الدفاع ضغط عليه وأبعد الكرة لركنية وصلت منها الكرة على رأس جيرارد بيكيه ولكنه وجه الكرة فوق العارضة مباشرة لينتهي الشوط الأول بتقدم برشلونة بهدف نظيف.

و تحسن أداء أتلتيكو في بداية الشوط الثاني حيث تخلى الفريق عن انكماشه الدفاعي وشن أكثر من هجمة في اتجاه مرمى برشلونة بحثا عن هدف التعادل ولكن دفاع برشلونة اتسم باليقظة والصلابة في مواجهة هذه الهجمات،لكن برشلونة عاد سريعا لتشكيل بعض الضغط على ضيفه ، ونال خوسيه خيمينيز إنذارا في الدقيقة 57 للخشونة مع الكرواتي إيفان راكيتيتش نجم برشلونة.

و سدد ميسي الضربة الحرة ولكنها ارتدت من الحائط البشري الدفاعي فيما أظهر لاعبو أتلتيكو بعض الخشونة التي أسفرت عن سقوط بيكيه مصابا ولكن اللاعب استكمل اللقاء.

و دفع الأرجنتيني دييجو سميوني المدير الفني لأتلتيكو بلاعبه آنخل كوريا في الدقيقة 59 بدلا من فرساليكو.

و تبادل الفريقان الهجمات في الدقائق التالية دون جدوى حيث فشل كلاهما في تشكيل خطورة حقيقية على مرمى الآخر،كما نال راكيتيتش إنذارا في الدقيقة 69 للخشونة مع آنخل كوريا.

و سجل سواريز هدفا لبرشلونة في الدقيقة 76 ألغاه الحكم بداعي التسلل وأتبعه ميسي بتسديدة صاروخية من خرج منطقة الجزاء لتلمس الكرة قدم أحد لاعبي أتلتيكو وتخرج لركنية لم تستغل جيدا.

و اخترق كوتينيو دفاع أتلتيكو بمهارة فائقة في الدقيقة 80 ولكنه سقط داخل منطقة الجزاء تحت ضغط من مدافعي أتلتيكو.

و سقط الأوروجوياني سواريز مصابا في الدقيقة 83 اثر التحام قوي من مواطنه دييجو جودين مدافع أتلتيكو ولكن اللاعب استأنف اللقاء.

و دفع إيرنستو فالفيردي المدير الفني لبرشلونة بلاعبه باولينيو جونيور في الدقيقة 84 بدلا من كوتينيو الذي بدا الإجهاد واضحا عليه.

و سجل دييجو كوستا هدفا لأتلتيكو في الدقيقة 86 ألغاه الحكم بداعي التسلل لينتهي اللقاء بالفوز الثمين لبرشلونة.

و أهدر ليفانتي فرصة الفوز على ضيفه اسبانيول، واكتفى بالتعادل 1 1/ . وحصد ليفانتي نقطة واحدة رفعت رصيده إلى 21 نقطة في المركز السابع عشر، مقابل 32 نقطة لاسبانيول في المركز الرابع عشر.

و تقدم خوسي لويس موراليس بهدف لليفانتي في الدقيقة 55 من ضربة جزاء، ولكن ليوناردو بابتيستاو خطف هدف التعادل القاتل لاسبانيول في الدقيقة .91

و فشل ليفانتي في تحقيق أول انتصار له في عام 2018 إذ يرجع آخر فوز للفريق إلى 19 تشرين ثان/نوفمبر من العام الماضي، عندما تغلب على مضيفه لاس بالماس 2 /صفر.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *