المغرب يعتقل صحافيا فرنسيا كان يصور مهاجرين أفارقة

المغرب يعتقل صحافيا فرنسيا كان يصور مهاجرين أفارقة

- ‎فيصحافة وإعلام, غير مصنف
434
0

اعتقلت الشرطة المغربية صحافيا فرنسيا كان ينجز تقارير إعلامية عن ظاهرة تدفق المهاجرين الأفارقة الراعبين في العبور نحو أوروبا على المغرب،و قامت بترحيله بالقوة إلى باريس بحجة عدم حصوله على ترخيص من السلطات المغربية بمزاولة العمل الصحافي.

الصحافي الفرنسي سيباستيان سابيرون
الصحافي الفرنسي سيباستيان سابيرون

و أفاد مراسل الدولية أن دورية من الشرطة في مدينة طنجة أقصى شمال المملكة أوقفت الصحافي الفرنسي سيباستيان سابيرون الذي يعمل لحساب إذاعة “فرانس أنتير” الفرنسية بمعية صحافية مغربية كانت تساعده في إجراء مقابلات صحافية،و صادرت معداته،قبل أن تعيدها له عند بوابة الطائرة التي رحل على متنها.

و اعتقلت الصحافي الفرنسي حين أثناء إجرائه مقابلة مع مهاجر افريقي بحي “مسنانة” في مدينة طنجة،و اقتيد إلى مركز الشرطة رفقة زميلته المغربية،حيث بررت السلطات المغربية الإجراء ب”عدم توفر الصحفي الفرنسي، على أي ترخيص من طرف وزارة الثقافة والاتصال، يسمح له بمزاولة اي نشاط اعلامي بالمملكة، حيث تم اتخاذ مسطرة الترحيل في حقه نحو بلاده” .

و أصبح المغرب الذي يمكن للأفارقة دخوله دون تأشيرات أو عبر الحدود مع الجزائر نقطة الانطلاق الرئيسية إلى أوروبا بعد تشدد إيطاليا ونجاح مساعدات الاتحاد الأوروبي لحرس السواحل الليبي في وقف سيل المهاجرين القادمين من ليبيا التي كان نشاط مهربي البشر فيها قد ازدهر.

ويرفض المغرب، شأنه شأن دول شمال افريقيا الأخرى، فكرة اقترحها بعض المسؤولين الأوروبيين أن يستضيف مراكز للبت في طلبات اللجوء خارج الاتحاد الاوروبي.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *