الموت يخطف الكاتب غابريل غارسيا ماركيز

الموت يخطف الكاتب غابريل غارسيا ماركيز

- ‎فيثقافة وفنون
497
1

توفي الكاتب الكولومبي الشهير الحائز على جائزة نوبل للآداب، غابريل غارسيا ماركيز عن همر ناهز ال87 عاما،حيث كان يخضع للعلاج من التهاب رئوي حاد أصابه.

و يقيم الكاتب في المكسيك منذ العام 1961 مع فترات إقامة ايضا في كارتاخينا (كولومبيا) وبرشلونة (إسبانيا) وهافانا (كوبا).

وقد ابتعد غارسيا ماركيز منذ سنوات عدة عن الحياة العامة ولم يدل بأي تصريحات الى الصحافيين في المرات النادرة التي شارك فيها في مناسبات عامة.

الكاتب الكولومبي الراحل غابريل غارسيا ماركيز
الكاتب الكولومبي الراحل غابريل غارسيا ماركيز

ويعتبر الكاتب الكولومبي من أهم الكتاب في تاريخ الأدب الإسباني،وأشهر أعماله هو «مئة عام من العزلة» الذي صدر العام 1967.

وكان ماركيز، 87 عاما، أدخل إلى مستشفى في المكسيك، قبل نحو أسبوع، للعلاج من التهاب رئوي أصيب به مؤخرا.

ورغم مرضه، إلا أن الأديب الحائز على جائزة نوبل للأداب عام 1982 لم يفقد روحه الساخرة التي اشتهر بها، إذ أرسل الأسبوع الماضي رسالة عبر سكرتيرته إلى المراسلين والصحفيين الذين تجمعوا خارج غرفته بالمستشفى قائلا لهم “ماذا تفعلون هنا؟ عودوا إلى اعمالكم أيها المجانين”.

وكتب ماركيز عددا من أشهر روايات ما يعرف بتيار الواقعية السحرية بأدب أميركا اللاتينية بينها “مائة عام من العزلة”، و”الحب في زمن الكوليرا”، و”خريف البطريرك”.

httpv://www.youtube.com/watch?v=Py2N66we0X0

httpv://www.youtube.com/watch?v=HMZe1bYKrnw

‎تعليق واحد

  1. هكذا شهرة إعلامية عالمية ، تعطي الإهتمام بالكاتب الأديب غابريل غارسيا ، له خصوصية مؤثرة لحياته و أعماله الحية ، و هذا أكيد … ،
    ـ بقلم : الكاتب الأديب الشاعر الفيلسوف مكسار زكريا
    by Mekesser Zakaria , Author , Poet , Philosopher

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *