علي ﺑﻦ ﻓﻠﻴﺲ : ﻟﻦ ﺍﻋﺘﺮﻑ ﺑﺎﻟﻨﺘﺎﺋﺞ و الانتخابات مزورة و المجلس الدستوري متواطئ

علي ﺑﻦ ﻓﻠﻴﺲ : ﻟﻦ ﺍﻋﺘﺮﻑ ﺑﺎﻟﻨﺘﺎﺋﺞ و الانتخابات مزورة و المجلس الدستوري متواطئ

- ‎فيأخبار عربية, في الواجهة
598
1

أعرب المرشح المستقل بالانتخابات الرئاسية الجزائرية، علي بن فليس، عن رفضه للنتائج التي أعلنت عنها وزارة الداخلية، معتبراً أن الانتخابات التي جرت في الجزائر كانت مزورة و ان نتائجها جرى التحضير لها من مدة طويلة وفق تعبيره.

و اعلن علي بن فليس الذي جاء ثانيا في انتخابات الرئاسة الجزائرية “عدم اعترافه” بفوز الرئيس المنتهية ولايته عبد العزيز بوتفليقة بولاية رابعة بنسبة 81,53 في المائة من الاصوات.

وقال بن فليس في تعليق على اعلان النتائج من قبل وزير الداخلية ” انا لا اعترف بنتائج هذا الاقتراع. ولو قبلت بها لاصبحت شريكا في التزوير”.

وجاء بن فليس في المركز الثاني بنسبة 12,18% جامعا 1,2 مليون صوت من اصل 11,3 مليونا.

علي بن فليس : " انا لا اعترف بنتائج هذا الاقتراع. ولو قبلت بها لاصبحت شريكا في التزوير"
علي بن فليس : ” انا لا اعترف بنتائج هذا الاقتراع. ولو قبلت بها لاصبحت شريكا في التزوير”

وقال بن فليس مباشرة بعد انتهاء المؤتمر الصحافي لوزير الداخلية الجزائري و أعلن فيها فوز بوتفليقة ب81.53 في المائة من الأصوات أنه لن يعترف بالنتائج لأن الاعتراف بها يعني مشاركته في التزوير على حد وصفه.

و أضاف : “ﻣﺎ ﺣﺪﺙ ﻟﻴﺲ ﺍﻧﺘﺨﺎﺑﺎﺕ ﺑﻞ ﺗﺰﻭﻳﺮ ﻭﻣﻮﺍﺟﻬﺔ ﺍﻟﺘﺰﻭﻳﺮ ﺗﺴﺘﺪﻋﻲ ﺟﻤﻊ ﻛﺎﻓﺔ ﺍﻻﻃﺮﺍﻑ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔنو ما جرى هو أن ﺍﺭﺍﺩﺓ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺗﻌﺮﺽت ﻟﻠﺴﺮﻗﺔ ﺩﻭﻥ ﻣﺮﻋﺎﺓ ﺍﺑﺴﻂ ﺍﻻﺧﻼﻕ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ”.

و شن بن فليس هجوما حادا على المجلس الدستوري الذي يرأسه وزير خارجية بوتفليقة السابق مراد مدلسي متهما إياه بالتواطؤ مؤكدا أن”المجلس الدستوري تواطأ لصالح بوتفليقة و هو شريك في التزوير”.

وقال بن فليس في مؤتمر صحفي إن “التزوير انتصر مرة أخرى على التعبير الحر والخيار السيد للشعب الجزائري”،معلنا أنه سيعمل بكل الوسائل السياسية والطرق الشرعية لاستعادة “حق الشعب”، داعياً القوى السياسية “للتشاور حول المقاومة السياسية من أجل إخراج الجزائر من المحنة الخطيرة التي تجتازها”.

‎تعليق واحد

  1. ترفض ولا تقبل هذا وش حب الشعب روح يا عموا انتظر لعام 2019اذا كان في العمر بقية واذا ما كاش سيدك العزيز على قيد الحياة

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *