عمدة بون الألمانية يبيع فطائر الإسفنج

عمدة بون الألمانية يبيع فطائر الإسفنج

- ‎فيمنوعات
564
1

فوجئ سكان مدينة بون الألمانية بعمدة مدينتهم يورغن نينبتش و هو يبيعهم بنفسه “فطائر الإسفنج” غير بعيد عن مقر البلدية،ضمن حملة توعوية تهدف إلى جمع تبرعات للمساعدة المصابين بداء السرطان على العلاج و تمويل الأبحاث الطبية الجارية لإيجاد مصل فعال للقضاء عليه.

و كان رئيس البلدية يرتدي بدلة أنيقة و يشرف بنفسه على عملية عرض الفطائر الصباحية و بيعها لسكان مدينته.

و قال أحد سكان بون للدولية إن كثير من الناس سارعوا إلى شراء فطائر الإسفنج من المحل الذي تطوع رئيس البلدية للعمل فيه كبائع بدافع الفضول من جهة،و لمساهمتهم في تقديم يد العون للمصابين بالداء الخبيث و تشجيع الأبحاث الطبية الساعية لمكافحته من جهة أخرى.

أشارت الجمعية الألمانية لمساعدة مرضى السرطان إلى أن الأشخاص الذين يكثرون من ممارسة الأنشطة الحركية يتمتعون عادةً بصحة أفضل من غيرهم الذين يمارسونها بمعدل ضئيل، لاسيما إذا ما التزموا إلى جانب ذلك بإتباع نظام غذائي متوازن مع الإقلاع عن التدخين والمشروبات الكحولية – See more at: http://www.almaniah.com/articles/view/5730/30-%D8%AF%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%A9-%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6%D8%A9-%D9%8A%D9%88%D9%85%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D8%AD%D8%AF-%D9%85%D9%86-%D8%AE%D8%B7%D8%B1-%D8%B3%D8%B1%D8%B7%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%88%D9%84%D9%88%D9%86#sthash.GSdHt8M5.dpuf
يورغن نينبش عمدة مدينة بون الألمانية و هو يبيع فطائر الإسفنج بنفسه ضمن حملة جمع تبرعات لفائدة مرضى السرطان
يورغن نينبش عمدة مدينة بون الألمانية و هو يبيع فطائر الإسفنج بنفسه ضمن حملة جمع تبرعات لفائدة مرضى السرطان

و تتخذ الجمعية الألمانية لمساعدة مرضى السرطان من مدينة بون مقرا رئيسيا لها،و كانت قد اشارت في دراسة لها إلى أن الأشخاص الذين يكثرون من ممارسة الأنشطة الحركية يتمتعون عادةً بصحة قد تقيهم من سرطان القولون أفضل من غيرهم الذين يمارسونها بمعدل ضئيل، لاسيما إذا ما التزموا إلى جانب ذلك بإتباع نظام غذائي متوازن مع الإقلاع عن التدخين والمشروبات الكحولية.

و أكدت الجمعية الألمانية أن ممارسة الرياضة لمدة تتراوح من 30 إلى 60 دقيقة يومياً تعمل على الحد من خطر الإصابة بسرطان القولون، لافتةً إلى أنه كلما تم الإكثار من ممارسة الأنشطة الحركية وزيادة كثافتها، زاد تأثيرها الإيجابي.

وأرجعت الجمعية سبب ذلك إلى أن زيادة ممارسة الأنشطة الحركية تعمل على تحفيز عملية الأيض، ما يسهم بدوره في تقوية جهاز المناعة.

‎تعليق واحد

  1. هكذا يكون رجال السلطة قدوة في العمل التطوعي

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *