إيطاليا تودع المونديال و تجر معها إنجلترا

إيطاليا تودع المونديال و تجر معها إنجلترا

- ‎فيرياضة
527
0

أحرز برايان رويز هدفا قبل دقيقة واحدة من نهاية الشوط الأول ليقود كوستاريكا للتأهل إلى الدور الثاني بكأس العالم لكرة القدم بعد فوزها على إيطاليا 1-صفر  لتودع إنجلترا البطولة رسميا.

وارتقى رويز عاليا ليقابل تمريرة عرضية من جونيور دياز ويلعبها برأسه لتصطدم بالعارضة وتعبر الخط وهو ما أكدته تكنولوجيا خط المرمى.

وقال المدرب خورخي لويس بينتو “كانت مباراة جميلة.. جماهير كوستاريكا تستحق ذلك. لقد ساندونا. هذه النتيجة كانت لهم.”

ورفع الفوز رصيد كوستاريكا إلى ست نقاط وضمنت التأهل إلى الدور الثاني وتحتل ايطاليا المركز الثاني بثلاث نقاط بفارق الاهداف عن اوروجواي.

وتحتاج إيطاليا إلى التعادل مع أوروجواي يوم الثلاثاء القادم في ختام مباريات المجموعة لتتأهل إلى الدور الثاني بينما يجب على أوروجواي خطف النقاط الثلاث.

وقال تشيزاري برانديلي مدرب إيطاليا “كنا نعلم أن هذه المجموعة ستكون صعبة. كوستاريكا قدمت مباراة هجومية قوية وكنا نحاول العودة إلى المباراة لكننا لم ننجح في ذلك.”

كوستاريكا فاجأت إيطاليا و صعدت لدور 16 في كأس العالم
كوستاريكا فاجأت إيطاليا و صعدت لدور 16 في كأس العالم

وهي المرة الأولى منذ 24 عاما التي تستطيع فيها كوستاريكا الصعود إلى الدور الثاني فيما تودع إنجلترا البطولة من الدور الأول للمرة الأولى منذ عام 1958.

وضغط خماسي دفاع كوستاريكا من أجل تضييق المساحات على إيطاليا التي لجأت للدفاع والاعتماد على الهجمات المرتدة وهي الطريقة التي كادت أن تؤتي ثمارها بعد مرور 30 دقيقة بعد أن أرسل اندريا بيرلو كرة بينية إلى ماريو بالوتيلي المنفرد.

وفشل بالوتيلي في السيطرة على الكرة من لمسته الأولى ثم فشل في تسديد الكرة من فوق الحارس في اللمسة الثانية.

ومع اقتراب نهاية الشوط الأول أوضحت كوستاريكا لماذا قد تشكل خطورة على مرمى إيطاليا.

وفي غضون ثلاث دقائق لعب أوسكار دوارتي ضربة رأس خارج المرمى وطالب جويل كامبل بالحصول على ركلة جزاء بعد إعاقته داخل منطقة الجزاء لكن الحكم التشيلي انريكي اوسيس أشار باستكمال اللعب ثم أحرز رويز هدف الفوز.

وفي الشوط الثاني أشرك برانديلي المهاجم انطونيو كاسانو لكن كوستاريكا أحكمت سيطرتها الدفاعية على المباراة مع الانطلاق في هجمات مرتدة خطيرة.

 

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *