شقيقان في منتخبين مختلفين..ألمانيا و غانا

شقيقان في منتخبين مختلفين..ألمانيا و غانا

- ‎فيمنوعات
2539
0

توجهت أنظار المتتبعين و الإعلاميين في مباراة ألمانيا و غانا التي انتهت بالتعادل 2 – 2 ضمن المجموعة السابعة في نهائيات كأس العالم 2014 لكرة القدم بشكل خاص إلى شقيقين يلعب كل واحد منهما لمنتخب مختلف،الأمر يتعلق بالأخوين جيروم بواتينغ و  كيفين برانس بواتينغ الأول يحمل قميص المنتخب الألماني و الثاني ألوان منتخب غانا.

و  هذه هي ثاني مرة يتواجه فيها أخ يأخيه في نهائيات كأس العالم بعد تواجه نفس الأخوان في مونديال جنوب أفريقيا 2010،حيث اختار كيفن برينس اللعب لمنتخب غانا التي ينحدر منها والده، في حين قرر جيروم اللعب لمنتخب ألمانيا حيث تعيش الأسرة.

و عادة ما يلتقي جيروم (25 عاما) لاعب بايرن ميونيخ بطل ألمانيا وكيفن برينس (27 عاما) في مباريات بدوري ألمانيا إذ يلعب الأخ الأكبر كيفن برينس صاحب الشخصية القيادية لشالكه.

و يعيش الأخوان في ألمانيا مسقط رأسهما لكن كيفن برينس قرر عام 2009 اللعب لمنتخب غانا بلده أصوله و جذوره حيث جاء منها والده للاستقرار في ألمانيا بينما قرر جيروم حمل قميض منتخب البلاد التي ولد فيها و هي ألمانيا.

جيروم و برنس بواتينغ..شقيقان يدافعان عن منتخبين مختلفين في كأس العالم
جيروم و برنس بواتينغ..شقيقان يدافعان عن منتخبين مختلفين في كأس العالم

و دخل الأخوان جيروم وكيفين-برنس بواتينغ التاريخ في مونديال جنوب أفريقيا 2010 و كذلم البرازيل 2014، عندما أصبحا أول شقيقين يلعبان ضد بعضهما في نهائيات بطولة كأس العالم لكرة القدم،فرغم مولد الشقيقين في برلين وبداية عهدهما مع كرة القدم الاحترافية من النادي نفسه ” هرتا برلين ” الا ان كيفين-برنس قرر أن يلعب كرة القدم الدولية لبلد والده  غانا ، في الوقت الذي اختار فيه جيروم ألمانيا.

وفي عام 2007 ، بدأ الشقيقان طريقين مختلفين عندما انتقل كيفين-برنس إلى الدوري الإنجليزي الممتاز بانضمامه إلى نادي توتنهام، فيما قرر الشقيق الأصغر جيروم أن يبقى في مسابقة الدوري الألماني (بوندسليجا) وانضم لنادي هامبورج.

ولكن في الوقت الذي ضل فيه كيفين-برنس طريقه في إنجلترا لينتهي به الحال بنادي بورتسموث بعد فترة إعارة وجيزة بنادي بوروسيا دورتموند الألماني ، حققت صفقة انتقال جيروم إلى هامبورج النجاح المنتظر ليبدأ عن طريقها مشواره الدولي مع منتخب ألمانيا الأول.

وبعدما قدم بطولة كأس عالم رائعة مع المنتخب الألماني في جنوب أفريقيا العام الماضي، عندما تغلب مع بلاده على غانا وشقيقه الأكبر 1/ صفر خلال منافسات البطولة ، انتقل جيروم إلى نادي مانشستر سيتي الإنجليزي الثري.

أما كيفين-برنس ، الذي انتقل من بورتسموث بعد هبوطه لدوري الدرجة الأولى الإنجليزي إلى نادي جنوة الإيطالي ، فقد نجح هو الآخر في استغلال كأس العالم للتقدم خطوة أخرى للأمام. وبالفعل انتقل إلى العملاق الإيطالي آيه سي ميلان، على سبيل الإعارة، بمجرد عودته من جنوب أفريقيا دون أن يكون لعب ولو مباراة واحدة لجنوة.

ولكن في الوقت الذي واجه فيه كيفين-برنس صعوبة في بداية مشواره مع فريق مكتظ بالنجوم مثل ميلان حتى أنه اتهم بأنه يهتم بالحفلات والسهر أكثر من اهتمامه باللعب ، ظهر جيروم بمستوى جيد مع سيتي مما دفع العملاق الألماني بايرن ميونيخ لعرض مبلغ كبير على نظيره الإنجليزي لإعادة جيروم إلى البوندسليجا من جديد.

و شاءت الأقدار أن يلعب الأخوان جيروم وكيفن برينس بواتينغ وجها لوجه مجددا في بطولة كأس العالم عندما التقت ألمانيا مع غانا في الجولة الثانية من منافسات المجموعة السابعة في مونديال البرازيل.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *