منظمات فرنسية تصف الرئيس هولاند بالقاتل لمباركته المجازر الإسرائيلية في غزة

منظمات فرنسية تصف الرئيس هولاند بالقاتل لمباركته المجازر الإسرائيلية في غزة

- ‎فيأخبار دولية, في الواجهة
507
0

دعت منظمات فرنسية لمظاهرات في جل مدن فرنسا لإدانة ما وصفتها ب”المجازر” الإسرائيلية التي ترتكبها آلات الموت في قطاع غزة واصفة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ب”القاتل” على خلفية مباركته لما يجري في غزة و إعلانه دعم بلاده الكامل للعمليات العسكرية الإسرائيلية في القطاع.

و جاء في بيان للرئاسة الفرنسية توصلت الدولية بنسخة منه أن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أدان “بشدة” إطلاق حركة حماس للصواريخ من قطاع غزة على اسرائيل وعبّر عن “تضامن” فرنسا مع اسرائيل خلال مكالمة هاتفية اجراها مع رئيس الحكومة الاسرائيلي بنيامين نتانياهو،حيث أعرب له هولاند عن تضامن فرنسا مع اسرائيل في مواجهة اطلاق الصواريخ من قطاع غزة”.

و أضاف البيان ان هولاند “اعاد التاكيد له على ادانة فرنسا الشديدة لهذه الاعتداءات. وانه يعود الى الحكومة الاسرائيلية اتخاذ كل الاجراءات لحماية شعبها في وجه التهديدات”

الشرطة الفرنسية تحيط بالمظاهرة المنددة بجرائم إسرائيل في غزة في ساحة "سان ميشال" وسط باريس
الشرطة الفرنسية تحيط بالمظاهرة المنددة بجرائم إسرائيل في غزة في ساحة “سان ميشال” وسط باريس

و خرج مئات المتظاهرين في مسيرة انطلقت من ساحة “سان ميشال” وسط باريس بدعوة من عدة منظمات حقوقية للتنديد بما وصفتها “المجازر الإسرائيلية” المرتكبة في قطاع غزة و “تواطؤ” فرنسا الفاضح.

و صرخ المتظاهرون و هم يرفعون صور جثث الأطفال الفلسطينيين الذين استشهدوا في قصف طائرات الموت الإسرائيلية للقطاع و الاعلام الفلسطينية “نتنياهو قاتل..هولاند متواطئ”.

و حددت منظمة “اوروفلسطين” المدافعة عن الفلسطينيين موعدا آخر هو الأحد 13 يوليو الجاري عند الساعة الثالثة بعد الزوال قرب محطة مترو “باربيس روشيشوار” لخروج مظاهرة أخرى للتنديد بالعدوان الإسرائيلي الغاشم على القطاع.

و قالت أوليفيا زمور ناشطة فرنسية و رئيسة منظمة “أوروفلسطين”  إن الرئيس الفرنسي أطلق يد اسرائيل لارتكاب مزيد من المجازر بإعلانه تضامن فرنسا معها و هو ما يعتبر فضيحة بكل المقاييس.

متظاهر يحمل لافتة تصف الرئيس الفرنسي ب"الشريك" في الجرائم ضد الإنسانية التي تنفذها اسرائيل في غزة لمباركته لها
متظاهر يحمل لافتة تصف الرئيس الفرنسي ب”الشريك” في الجرائم ضد الإنسانية التي تنفذها اسرائيل في غزة لمباركته لها

و استغربت زمور عدم ذكر بيان الرئاسة الفرنسية أي كلمة عن الضحايا المدنيين الذين سقطوا في غزة و لا عن ما ترتكبه الآلة العسكرية في القطاع من جرائم وحشية،مؤكدة ان فرنسا اختارت أن تساوي بين الجلاد و الضحية بإصدارها “بيان العار” وفق تعبيرها.

و اعتبرت الناشطة الفرنسية أن ” ما تقوم به إسرائيل اليوم في غزة جزءا من استراتيجية مخطط لها تهدف إلى القضاء على الفلسطينيين و تجريدهم من أرضهم و إنهاء المقاومة الفلسطينية و تدمير القرى و اقتلاع الأشجار و هدم المباني و الجدران و فرض الحصار و الرمي بآلاف الفلسطينيين في السجون و إتنهاء الحياة بشكل عام فيه القطاع”.

و بحسب الناشطة الفرنسية فإن “الجرائم التي ترتكبها اسرائيل كدولة أو تلك التي يرتكبها المستوطنون تظل دون عقاب بسبب صمت المجتمع الدولي و تواطئه في بعض الأحيان مستغربة غياب إدانة الجرائم الاسرائيلية و الوقوف فقط عند المقاومة الفلسطينية المشروعة لمواجهة جرائم الاحتلال واصفة تواطؤ بعض الدول كفرنسا و ألمانيا و بريطانيا و غيرها ب”المروع”.

و عبرت أوليفيا رئيسة منظمة “أوروفلسطين” عن دعم منظمتها الكامل للمقاومة الفلسطينية بكل أنواعها مؤكدة أن بعض المنظمات بصدد التنسيق في الظرف الراهن لتسجيل دعاوي قضائية جديدة ضد مرتكبي الجرائم الاسرائيلية في غزة و توسيع برنامج “مقاطعة البضائع الإسرائيلية” في المحلات و الأسواق التجارية في عموم المدن الفرنسية بعد ان لاقت في السابق نجاحا منقطع النظير بالرغم من بعض الملاحقات القضائية التي حركها “اللوبي اليهودي” في فرنسا.

و دعت الناشطة الفرنسية جميع الداعمين لفلسطين إلى المشاركة بكثافة في مظاهرة يوم الأحد التي ستنطلق من قرب محطة مترو “باربييس ريشيشوار” بالدائرة 18 في باريس.

من ناحية أخرى راسلت عشرات المنظمات الحقوقية الفرنسية الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند لإبلاغه امتعاضها من البيان الصادر عن قصر الإيليزي الداعم للعمليات العسكرية في قطاع غزة.

و جاء في الرسالة التي حملت توقيع 10 منظمات حقوقية توصلت “القدس العربي” بنسخة منها : “عار عليك..أنت فعلا رئيس بدون كرامة و تستحق أن تحمل لقب أسوا رئيس لأنك تجاوزت حدود المتواطئ مع المجرمين الإسرائيليين،أنت تعرف أن من يتواطأ في جريمة يصبح شريكا فيها بحكم القانون، و تعرف أيضا أنك تدعم جرائم دولة مارقة تضرب عرض الحائط بكل القوانين الدولية، و إن كنت تحترم قعلا الاتفاقيات و القرارات الدولية التي وقعتها فرنسا فكان عليك أن تعلم بأنه ممنوع عليك دعم الاحتلال الاسرائيلي و مباركة ما يقوم به من مجازر و اعمال سرقة و اضطهاد شعب أعزل بأكمله..نحن لم نعد نعتبرك ممثلا لنا و ما جاء في بيانك لا يمثلنا و لا يعنينا كفرنسيين”.

manif2

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *