فلسطيني غاضب يقلب بحفاره حافلة ركاب اسرائيلية في القدس فيقتل راكبين انتقاما لغزة

فلسطيني غاضب يقلب بحفاره حافلة ركاب اسرائيلية في القدس فيقتل راكبين انتقاما لغزة

- ‎فيأخبار عربية, في الواجهة
479
0

نفد شاب فلسطيني يدعى محمد نايف جعابيص ( 23 عاما) عملية استشهادية بطريقة غير مسبوقة حين قاد حفارا في طريق عام ليقلب بها حافلة ركاب في القدس المحتلة ما تسبب في مقتل اسرائيليين و إصابة العشرات قبل أن يستشهد بنيران الشرطة الإسرائيلية.

و استخدم عامل بناء فلسطيني جرافة حفر في قلب حافلة في شارع رئيسي في القدس انتقاما لأطفال غزة في هجوم انتهى  باستشهاده بنيران شرطي اسرائيلي.

وأظهرت لقطات بكاميرات مراقبة بثها التلفزيون الإسرائيلي الذراع الميكانيكية للحفار الأصفر تشق جانب الحافلة التي انقلبت على الرصيف.

وذكرت الشرطة أن سائق الحفار فلسطيني من القدس الشرقية ووصفت الحادث بأنه هجوم إرهابي.

وقالت خدمة اسعاف نجمة داود إنه في وقت لاحق اطلق سائق دراجة نارية الرصاص على رجل واصابه في شارع آخر بالقدس.

موقع الحادث بعد تمكن الشرطة من اغتيال الفلسطيني سائق الحفار بعد نجاحه في قلب حافلة ركاب اسرائيلية انتقاما لغزة
موقع الحادث بعد تمكن الشرطة من اغتيال الفلسطيني سائق الحفار بعد نجاحه في قلب حافلة ركاب اسرائيلية انتقاما لغزة

ولم تتضح على الفور ملابسات الحادث.

وتزايد التوتر في القدس على مدى الشهر المنصرم بسبب حرب غزة ومقتل فتى فلسطيني في المدينة بيد مهاجمين إسرائيليين مزعومين في هجوم انتقامي لمقتل ثلاثة شبان إسرائيليين خطفوا في الضفة الغربية المحتلة.

وقال يوسي فارينتي ضابط الشرطة بالقدس إن الحفار “صدم مواطنا يهوديا عند موقع بناء ثم سار حوالي 50 مترا على الطريق حيث قلب الحافلة بذراعه واصاب ثلاثة اشخاص بجروح طفيفة.”

وقال متحدث باسم الشرطة إن ضباط شرطة اطلقوا الرصاص على السائق وقتلوه. وأظهرت لقطات تلفزيونية جثة الرجل مدلاة من مقصورة السائق.

وقال وزير الأمن الداخلي اسحق أهارونوفيتش إن حرب غزة المندلعة منذ حوالي اربعة اسابيع زادت أيضا المخاوف من هجمات في المدن الإسرائيلية.

وقال أهارونوفيتش لتلفزيون القناة الثانية “من لحظة بدء القتال في الجنوب ادركنا ان مثل هذا الحادث لمهاجم وحيد يمكن أن يقع ومثل هذه الهجمات بجرارات معتادة في القدس.”

وأضاف أنه “يجري استجواب كل عائلة (السائق). نريد أن نعرف من أرسله وما إن كان عمل بمفرده وما إن كان ينتمي إلى شبكة.. كل تلك الأمور يجري فحصها.”

وفي حادثين في يوليو تموز 2008 صدمت معدتا بناء يقودهما فلسطينيان حافلات ومشاة إسرائيليين مما أدى الى مقتل ثلاثة أشخاص في الاجمال. وفي كلا الحادثين قتل المهاجمون بالرصاص.

وبعد ذلك بثلاث سنوات صدم سائق شاحنة عربي سيارات ومشاة في تل أبيب مما أدى إلى مقتل شخص واحد فيما قالت الشرطة إنه كان هجوما متعمدا. واحتجز السائق وصدر حكم ضده بالسجن المؤبد.

 

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *