الفيلة تطردُ محاربي الصحراء

الفيلة تطردُ محاربي الصحراء

- ‎فيرياضة
450
4

سجل ويلفريد بوني هدفين بالرأس بواقع هدف في كل شوط ليقود ساحل العاج للفوز على الجزائر 3-1 والاطاحة بأعلى منتخبات افريقيا تصنيفا من دور الثمانية لكأس الامم لكرة القدم المقامة في غينيا الاستوائية يوم الاحد.

وضع بوني غير المراقب ساحل العاج في المقدمة بعد 26 دقيقة من ضربة رأس مستفيدا من عرضية ماكس جرادل من جهة اليمين.

لاعبو ساحل العاج يحتفلون باحراز هدف في مرمى الجزائر ببطولة الامم الافريقية
لاعبو ساحل العاج يحتفلون باحراز هدف في مرمى الجزائر ببطولة الامم الافريقية

وأدركت الجزائر التعادل بعد ست دقائق من بداية الشوط الثاني حينما لعب رياض محرز تمريرة الى العربي هلال سوداني الذي اودعها الشباك.

ومن رأسية أخرى احرز بوني الهدف الثاني في الدقيقة 68 من ركلة حرة جهة اليمين نفذها زميله يايا توري.

واختتم جرفينيو العائد من الايقاف الثلاثية في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

بذلك تلتقي ساحل العاج في الدور قبل النهائي مع الكونجو الديمقراطية بينما تلعب غانا مع غينيا الاستوائية صاحبة الضيافة.

httpv://www.youtube.com/watch?v=pzA7bVoBTFg

4 Comments

  1. هههههههه أين الكأس التي ستجلبونها …. قلتم المغرب خاااااااااف منا و ليس من إيبولا فمالكم عدتم أدراجكم خاليي الوفاض؟ المرة الجاية تكمشوا

  2. إلى عبد الكريم الجزائر : عقدة المغرب وراكم وراكم و لا تنسى 4-0 في مراكش هههه قالوا من قبل أن الجزائر ستربح الكأس في المغرب وأن إيبولا مجرد حسد حتى لا تلعب الجزائر النهاية وها هي نهايتهم المزعومة لقد خرج تعالبة الصحراء بخف حنين فأين هي أكاديبكم بالفوز باكأس؟؟كرة القدم ليست هي السياسة يا عرب هي فن ومهارة وقتال شرف.

  3. عبد الله المغرب

    مبروك علينا خروج فئران الصحراء. كاليك بغاو يديو الكاس واقيلا كانو تيقصدو الكاس ديال العنبة.
    فرحة من كل قلبي ! الكوت الديفوار الشقيقة تستحق الفوز صراحة كرويا و تكتيكيا …. و لا ننسى زيارة الرئيس اﻹفواري الذي زار المغرب الأسبوع المنصرم من أجل عقد مجموعة من الإتفاقيات الإقتصادية

  4. عبد الكريم الجزائر

    نحن لعبنا و خسرنا وهذا منطق اللعبة فيها خاسر و رابح و كذلك كل الفرق المشاركة في الكان كانت و لازالت تقدر الفريق الجزائري و تبرزه كمثال و تعمل له الف حساب كي لا يتقابلا في المقابلات التصفوية و حتى في النهائيات. و لم نطرد نعم لم نطرد إنما اللوم على من طرد نفسه خوفا من أن تتوج الجزائر فوق أراضيه و اختلق الأعذار للإنسحاب من شدة الخوف.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *