وفاة أول فرنسي اختبر دواءا برتغاليا

وفاة أول فرنسي اختبر دواءا برتغاليا

- ‎فيمنوعات
717
0

لفظ فرنسي كان في حالة موت سريري أنفاسه في مدينة “رين” الفرنسية جراء مشاركته في اختبار عقار طبي برتغالي ليكون بذلك أول متوفي من بين ستة آخرين نقلوا إلى قسم المستعدلات جراء ذلك.

و كانت وزيرة الصحة الفرنسية ماريسول تورين قد اعلنت سابقا أن شخصا واحدا في حالة موت سريري بالإضافة لخمسة مصابين آخرين نقلوا لمستشفى بعد مشاركتهم في اختبار لعقار لا يزال في طور التجربة من صنع شركة تصنيع الدواء البرتغالية بيال.

وزيرة الصحة الفرنسية ماريسول تورين تتحدث إلى الصحافيين في مستشفى مدينة "رين" بفرنسا بعد فضيحة اختبار الأدوية الفاشل للشركة الطبية البرتغالية.
وزيرة الصحة الفرنسية ماريسول تورين تتحدث إلى الصحافيين في مستشفى مدينة “رين” بفرنسا بعد فضيحة اختبار الأدوية الفاشل للشركة الطبية البرتغالية.

وقالت الوزيرة إن العدد الإجمالي للمشاركين في الاختبار كان 90 شخصا تناولوا بعض جرعات من العقار الذي يهدف لعلاج أعراض تتعلق بالحالة المزاجية والقلق بالإضافة للاضطراب الحركي المرتبط بالجهاز العصبي و يستمد مواد صناعته من مخدر القنب الهندي.

وأضافت أن الرجال الستة وأعمارهم بين 28 و49 عاما كانوا بصحة جيدة حتى تناولوا الدواء عن طريق الفم في عيادة خاصة تتخصص في إجراء مثل هذه الاختبارات.

وأبلغت تورين الصحفيين في مؤتمر صحفي بعد لقائها مع متطوعين وأسرهم في رين بغرب فرنسا “هذا أمر لا سابق له. سنقوم بكل ما في وسعنا لتفسير ما حدث.”

وبدأ مدعون تحقيقا في القضية.

وقالت الوزيرة إن الاختبارات بدأت في يوليو تموز الماضي بعدما أجريت بالفعل على الحيوانات وبينها الشمبانزي.

وأضافت وزارة الصحة الفرنسية أن هذه الاختبارات توقفت الآن وتم الاتصال بكل من تطوع للمشاركة فيها.

و تعرض شركات أوروبية باستمرار على الراغبين المشاركة في اختبار أدوية و عقارات عليهم بمقابل مالي،بعد نجاح اختبارها على الحيوانات كمرحلة أولى ثم مواطنين في دول فقيرة،قبل طرحها رسميا للبيع في الصيدليات.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *