مراهقة فلسطينية أرادت طعن حارس أمن اسرائيلي بسكين فباغتها بنيرانه

مراهقة فلسطينية أرادت طعن حارس أمن اسرائيلي بسكين فباغتها بنيرانه

- ‎فيأخبار عربية, في الواجهة
659
0

استشهدت فاة فلسطينية بنيران حارس أمن اسرائيلي أطلق النار عليها من رشاشه بذريعة أن الصبية التي تبلغ من العمر 13 عاما كانت تنوي طعنه بسكين.

و أعلنت الشرطة الإسرائيلية أن فتاة فلسطينية تبلغ من العمر 13 عاما حاولت طعن حارس أمن إسرائيليا في مستوطنة بالضفة الغربية المحتلة بسكين فأطلق النار عليها وأرداها قتيلة.

وقالت لوبا سامري المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية إن الفتاة التي قتلت بالرصاص  “تشاجرت مع أسرتها وغادرت منزلها مسلحة بسكين وتنوي القتل.”

وأضافت أن الفلسطينية المسلحة بالسكين جرت باتجاه حارس الأمن عند مدخل مستوطنة عناتوت ففتح النار عليها.

وذكرت أن والد الفتاة وصل إلى المكان بعد ذلك بوقت قصير واعتقل.

ولم يتسن الحصول على تعليق أفراد آخرين في أسرة القتيلة.

وتأتي الواقعة خلال قرابة أربعة أشهر من العنف الذي أثار مخاوف من تصاعد أوسع بعد عشر سنوات من هدوء آخر انتفاضة فلسطينية وبعد عمليتي طعن قالت السلطات الإسرائيلية إن مراهقين فلسطينيين نفذاهما الأسبوع الماضي في مستوطنتين.

 

الشرطة الاسرائيلية في موقع هجوم بالسلاح الأبيض تعرض له حارس امن اسرائيلي
الشرطة الاسرائيلية في موقع هجوم بالسلاح الأبيض تعرض له حارس امن اسرائيلي

ومنذ بداية أكتوبر تشرين الأول قتلت القوات الإسرائيلية 149 فلسطينيا على الأقل تقول السلطات إن بينهم 95 مهاجما.

وسقط معظم القتلى الآخرين في احتجاجات عنيفة. وقتل 25 إسرائيليا وأمريكي في عمليات طعن وإطلاق نار ودهس شبه يومية ينفذها فلسطينيون.

وقال زعماء فلسطينيون إن غياب أي أفق لانفراجة يحرم الشبان البائسين من أي مستقبل. وتقول إسرائيل إن الزعماء الفلسطينيين وجماعات إسلامية تدعو إلى تدمير إسرائيل تحرض هؤلاء الشبان على العنف.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *