جنيف 4 : دي ميستورا يرسم مستقبلا قاتما لمفاوضات السلام السورية

جنيف 4 : دي ميستورا يرسم مستقبلا قاتما لمفاوضات السلام السورية

- ‎فيأخبار عربية, في الواجهة
700
0

رغم إطلاق الأمم المتحدة محاولة جديدة لمحادثات السلام السورية في جنيف، إلا أن المبعوث الأممي ستافان دي ميستورا حذر نظام دمشق والمعارضة من أنهما سيواجهان مهمة شاقة.

وبدد القتال العنيف الذي اندلع بين القوات الحكومية والمعارضة، الآمال بأن الحرب التي استمرت لنحو ست سنوات، ستنتهي قريبا.

وتعد هذه أول مفاوضات سياسية تعقد بين الحكومة السورية والمعارضة منذ نيسان/أبريل من العام الماضي ، وسط تصاعد لأعمال العنف على الارض.

وحذر دي ميستورا في خطابه الافتتاحي لاستئناف المحادثات رسميا في المقر السويسري للأمم المتحدة وفدي الحكومة والمعارضة من مغبة فشل هذه الجولة من مباحثات السلام .

 المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا
المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا

وقال دي ميستورا:” إننا نعلم حاليا ما سيحدث لو فشلنا مرة اخرى: المزيد من القتلى، المزيد من المعاناة، المزيد من الاعمال المروعة، المزيد من الارهاب، المزيد من اللاجئين”.

ويسعى دي ميستورا، إلى حث كلا الجانبين على مناقشة تشكيل حكومة انتقالية شاملة ووضع دستور جديد واجراء انتخابات.

وفشلت الجولات الثلاث السابقة من المحادثات التي تجري تحت وساطة الامم المتحدة بسبب إصرار المعارضة على استقالة الرئيس بشار الأسد، في حين رفضت الحكومة وضع خطة لعملية انتقال سياسي.

وبالإضافة إلى ذلك، ساهم في إضعاف المعارضة الانقسامات الداخلية.

وتأخر  الخطاب الافتتاحي لدي ميستورا بسبب الخلافات بين ممثلي المعارضة حول من يجب أن يمثلهم في المحادثات.

و اصبح النظام السوري في موقف أقوى في هذه الجولة مما كان عليه في الجولات السابقة، حيث باتت قواته تسيطر على الجيب الاستراتيجي المتمرد في حلب منذ كانون أول/ ديسمبر الماضي.

وقال دي ميستورا انه لا يتوقع حدوث أي معجزات في جنيف.

وأضاف المبعوث الاممي :” آمل أن يسترجع الناس يوما ما هذا اليوم، ويقولون إنه في ذلك اليوم ، وفي هذا المكان، بدأ السوريون رحلة طويلة وصعبة نحو السلام”.

من ناحية أخرى قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن محافظة درعا الجنوبية شهدت  اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والمعارضة.

وأضاف المرصد ومقره بريطانيا، إن المعارك استهدفت بشكل رئيسي مدينة درعا، بالقرب من الحدود الأردنية، بعد أن شنت قوات النظام هجوما واسع النطاق على المنطقة.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *