مقتل ما لا يقل عن 42 شخصا في تفجيرين انتحاريين نفذتهما هيئة تحرير الشام ضد مقرين أمنيين في حمص

مقتل ما لا يقل عن 42 شخصا في تفجيرين انتحاريين نفذتهما هيئة تحرير الشام ضد مقرين أمنيين في حمص

- ‎فيأخبار عربية, في الواجهة
597
0

أدت العمليتان الانتحاريتان اللتان استهدفتا مقرين أمنيين في حمص بوسط سوريا إلى سقوط 42 قتيلا من عناصر الأمن، وفق حصيلة جديدة أوردها المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن “قتل ستة مهاجمين على الأقل وقام عدد منهم بتفجير أنفسهم في جوار مقري أمن الدولة والمخابرات العسكرية” في وسط مدينة حمص، ثالث المدن السورية.

و تبنت هيئة تحرير الشام (المؤلفة من جبهة النصرة سابقا وفصائل اخرى جهادية متحالفة معها) التفجيرين الانتحاريين والهجمات التي استهدفت مقرين أمنيين في مدينة حمص بوسط سوريا، بحسب ما جاء في بيان نشر على تطبيق “تلغرام” الروسي للمحادثات الفورية.

صور من تفجيرات حمص كما بثها التلفزيون السوري الحكومي
صور من تفجيرات حمص كما بثها التلفزيون السوري الحكومي

وجاء في البيان “خمسة انغماسيين يقتحمون فرعي أمن الدولة والأمن العسكري بحمص ما أدى لمقتل أكثر من أربعين، بينهم رئيس فرع الأمن العسكري حسن دعبول وعدد من كبار الضباط وجرح خمسين، ولله الحمد”.

و قتل رئيس فرع الأمن العسكري في حمص في إحدى العمليتين الانتحاريتين، بحسب ما أورد التلفزيون السوري الرسمي.

وأعلن التلفزيون في شريط عند أسفل الشاشة عن “ارتقاء عدد من الشهداء بينهم اللواء شرف حسن دعبول رئيس فرع الأمن العسكري في التفجيرين الإرهابيين اللذين استهدفا مقرين أمنيين في حمص ونفذهما ستة انتحاريين”.

و اعتبر موفد الامم المتحدة الى سوريا ستافان دي ميستورا ان الاعتداءات في حمص تهدف الى “تخريب” مفاوضات السلام في جنيف.

وصرح دي ميستورا للصحافيين ردا على سؤال عن الاعتداءات التي تبنتها “هيئة تحرير الشام” التي تضم جبهة النصرة سابقا وفصائل اخرى، “في كل مرة نجري مفاوضات هناك دائما من يحاول تخريب العملية. كنا نتوقع ذلك”.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *