قضاة التحقيق يستدعون مارين لوبان بعد تجريدها من الحصانة البرلمانية

قضاة التحقيق يستدعون مارين لوبان بعد تجريدها من الحصانة البرلمانية

- ‎فيأخبار دولية
944
0

استدعى قضاة تحقيق زعيمة اليمين المتطرف الفرنسي مارين لوبن مع احتمال توجيه تهمة اليها في اطار التحقيق في شبهة قيام حزب الجبهة الوطنية بتوظيف مساعدين برلمانيين في البرلمان الاوروبي، وفق ما افادت مصادر قريبة من الملف.

وقال احد المصادر ان المرشحة للانتخابات الرئاسية اكدت في رسالة وجهتها الى القضاة انها لن ترد على هذا الاستدعاء قبل انتهاء الحملة الانتخابية، الامر الذي اكده محاميها رودولف بوسلو.

وفي طلبهم، يحاول القضاة معرفة ما اذا كانت الجبهة الوطنية اقامت نظاما لدفع رواتب لكوادر او موظفين في هذا الحزب في فرنسا باستخدام اموال عامة عائدة الى الاتحاد الاوروبي، وذلك عبر عقود مساعدين في البرلمان الاوروبي.

ووجهت في 22 شباط/فبراير الى كاترين غريزيه مديرة مكتب لوبن تهمة استغلال الثقة، ويشتبه بانه تم توظيفها كمساعدة برلمانية في البرلمان الاوروبي بين 2010 و 2016 في حين كانت في الواقع تتولى مهمات داخل الحزب في فرنسا.

واعلنت لوبن مرارا انها ترفض استدعاءات الشرطة لتوضيح موقفها من قضية الوظائف الوهمية في البرلمان الاوروبي.

و صوت البرلمان الأوروبي بالأغلبية عن رفع الحصانة عنها كنائبة اوروبية بناء على طلب القضاء الفرنسي ولكن في قضية اخرى تتصل بنشر لوبن صورا على تويتر تظهر ارتكابات لتنظيم الدولة الاسلامية.

وتقدمت نيابة نانتير (ضواحي باريس) بطلب رفع الحصانة بعد ان فتحت تحقيقا قضائيا بحق لوبن بتهمة “نشر صور عنيفة”.

مارين لوبن  زعيمة اليمين المتطرف في فرنسا
مارين لوبن زعيمة اليمين المتطرف في فرنسا

ويعاقب القانون الجنائي الفرنسي بالسجن ثلاث سنوات وغرامة 75 ألف يورو لمن ينشر “رسالة ذات طابع عنيف تحض على الإرهاب أو الدعارة أو تسيء بطبيعتها بشكل خطير إلى الكرامة الإنسانية” إذا كان يمكن لهذه الرسالة أن يراها أو يطلع عليها قاصر.

ونشرت لوبن في كانون الاول/ديسمبر 2015 ثلاث صور على تويتر كتبت تحتها “هذه هي داعش!” والصور لجندي سوري يتم سحقه حيا تحت دبابة والطيار الاردني معاذ الكساسبة وهو يحترق داخل قفص والرهينة الاميركي جيمس فولي بعد قطع رأسه ووضعه على ظهره.

وارادت لوبن بذلك الاحتجاج على “المقارنة المشينة” التي قام بها، حسب قولها، الصحافي جان جاك بوردان على شبكتي “بي اف ام تي في” و”راديو مونتي كارلو الفرنسي” بين تنظيم الدولة الاسلامية الجهادي، والجبهة الوطنية.

وقامت في اليوم التالي بسحب صورة فولي نزولا عند طلب اسرته التي عبرت عن “صدمتها العميقة”، لكن الصورتين الاخريين كانتا لا تزالان على حسابها الخميس.

و قالت لوبن صباح الخميس لشبكة التلفزيون “ال سي بي” واذاعة “فرانس بلو” قبل تصويت البرلمان الاوروبي في جلسة عامة “لقد نشرت ثلاث صور لفظائع داعش وقلت هذه هي داعش. انا اندد بهذه الفظائع”.

واضافت “انا نائبة، واؤدي دوري حين اندد بداعش” واعتبرت التحقيق بحقها “سياسيا”.

و على غرار والدها جان-ماري لوبن في العام 2002، تبدو مارين شبه واثقة من تصدر الدور الاول من الانتخابات الرئاسية في 23 نيسان/ابريل المقبل، بحسب استطلاعات الراي.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *