الرئيس الفرنسي : سأبذل كل ما في وسعي من أجل منع فوز مارين لوبان قبل خروجي من الإيليزي

الرئيس الفرنسي : سأبذل كل ما في وسعي من أجل منع فوز مارين لوبان قبل خروجي من الإيليزي

- ‎فيأخبار دولية, في الواجهة
995
0

حذر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند من أن “التهديد” المتمثل بفوز مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن في الانتخابات الرئاسية
وارد إلا أنه تعهد بالقيام بكل ما هو باستطاعته لمنع حدوث ذلك.

وترجح استطلاعات الرأي تصدر زعيمة الجبهة الوطنية لوبن في الدورة الأولى من الانتخابات الفرنسية في 23 نيسان/ابريل.

إلا أنها تستبعد فوزها في الجولة الثانية في السابع من أيار/مايو لصالح إما الوسطي ايمانويل ماكرون المشجع لقطاع الاعمال أو المحافظ فرنسوا فيون.

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند
الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند

وحذر محللون من صعوبة التنبؤ بنتائج الانتخابات وسط الاضطرابات التي تعاني منها حملة فيون اثر ضلوعه في فضيحة وظائف وهمية يشتبه بأن زوجته استفادت منها.

وأكد هولاند في مقابلة أجرتها معه ست صحف أوروبية بينها “لوموند” الفرنسية أن “التهديد قائم” بفوز لوبن في الانتخابات.

وأضاف الرئيس الاشتراكي أن “اليمين المتطرف لم يحرز نتائج عالية إلى هذا الحد (في الاستطلاعات) منذ أكثر من 30 عاما، إلا أن فرنسا لن تستسلم” لهذا التيار.

وأوضح بأن فرنسا “تعي بأن الانتخابات في 23 نيسان/ابريل و7 أيار/مايو لن تحدد مصير بلدنا فحسب، بل مستقبل المشروع الأوروبي برمته”.

وقال في تلميح إلى نظيره الأميركي دونالد ترامب “هذا هو هدف جميع الشعبويين،أينما كانوا: الخروج من أوروبيا والانغلاق على العالم وتصور مستقبل محاط بحواجز من كل الأنواع وحدود تحميها أبراج مراقبة”.

وتعهدت لوبن بالتخلى عن اليورو كعملة لفرنسا في حال انتخبت وبطرح استفتاء بشأن عضوية بلادها في الاتحاد الاوروبي.

وقرر هولاند الذي حارب معدلات البطالة العالية خلال سنواته الخمسة في الحكم وواجه تدني نسبة المؤيدين له في استطلاعات الرأي، عدم الترشح إلى الانتخابات المقبلة.

إلا أنه اكد أن “الواجب الأخير” المترتب عليه قبل الخروج من قصر الإليزيه هو “بذل كل ما بوسعي حتى لا تقتنع فرنسا بمثل هذا المشروع، وحتى لا تتحمل مثل هذه المسؤولية الفادحة”.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *