كيم جونغ أون : جعلنا قادة أمريكا لا يتجرؤون حتى على التفكير بخيار عسكري ضدنا

كيم جونغ أون : جعلنا قادة أمريكا لا يتجرؤون حتى على التفكير بخيار عسكري ضدنا

- ‎فيأخبار دولية, في الواجهة
858
0

بعد ساعات فقط على تنديد الأمم المتحدة “الحازم” بتجربة بيونغ يانغ الصاروخية الأخيرة، أكد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-اون أن بلاده شارفت على استكمال قوتها النووية مشددا على أن الهدف النهائي من حيازة السلاح الذري هو “تحقيق توازن قوى حقيقي” مع الولايات المتحدة.

وتابع كيم متجاهلا البيان الصادر عن مجلس الامن الدولي إن “الهدف النهائي هو تحقيق توازن قوى حقيقي مع الولايات المتحدة وجعل القادة الاميركيين لا يتجرؤون حتى على التفكير بعد اليوم بخيار عسكري ضد جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية”، كما نقلت عنه وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية.

و كان مجلس الأمن الدولي عقد اجتماعا مغلقا طارئا بعد ظهر الجمعة في نيويورك ردا على اطلاق بيونغ يانغ في الصباح صاروخا متوسط المدى حلق فوق اليابان.

و ندد البيان الصادر عن الجلسة “بشدة” بالتجربة الصاروخية معتبرا أنها خطوة “استفزازية للغاية”.

الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ-اون
الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ-اون

و طالب مجلس الأمن مساء الجمعة في بيانه النظام الكوري الشمالي بـ”التوقف فورا” عن هذه “الأفعال الفاضحة”، مؤكدا أن “هذه الافعال لا تهدد المنطقة فحسب بل جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة”.

إلا أن كيم جونغ-اون يرفض تعليق برنامجيه الصاروخي والنووي. وقال للوكالة الرسمية إن إطلاق صاروخ هواسونغ-12 صباح الجمعة كان ناجحا وأتاح زيادة “القدرات العسكرية” للبلاد.

و أضاف “علينا أن نظهر بوضوح (..) كيف تبلغ دولتنا هدف استكمال قوتها النووية رغم عقوباتهم وحصارهم”.

و أكدت القيادة الأميركية في المحيط الهادئ الجمعة أن الصاروخ الذي أطلق هو صاروخ بالستي متوسط المدى لم يشكّل أي تهديد لأميركا الشمالية أو جزيرة غوام الأميركية في المحيط الهادئ.

و قال وزير الدفاع الكوري الجنوبي إن الصاروخ قطع على الأرجح مسافة 3700 كيلومتر على ارتفاع بلغ أقصاه 770 كيلومتر.

و أظهر مقطع مصوّر بثه تلفزيون كوريا الشمالية صاروخا بالستيا ينطلق من مركبة متحركة ويرتفع في السماء.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *