الشرطة الإسبانية تقتحم مكاتب تصويت في برشلونة و جيرونا صبيحة استفتاء انفصال كاتالونيا

الشرطة الإسبانية تقتحم مكاتب تصويت في برشلونة و جيرونا صبيحة استفتاء انفصال كاتالونيا

- ‎فيأخبار دولية, في الواجهة
252
0

بدأ الناخبون في كتالونيا الإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء حول الاستقلال عن إسبانيا ، رغم محاولات الشرطة الإسبانية لغلق مراكز اقتراع في الإقليم .

وأبعدت شرطة مكافحة الشغب الناخبين عن بعض مراكز الاقتراع في برشلونة وجيرونا . وأظهرت لقطات بثها التليفزيون ونشرت على مواقع التواصل الاجتماعي رجال الشرطة وهم يسحبون الناخبين من طوابير الانتظار .

واندلعت أعمال عنف عند أحد مراكز الاقتراع خارج مدينة جيرونا ، حيث من المقرر أن يصوت رئيس إقليم كتالونيا كارولس بوجديمون في الاستفتاء .

أفراد من الشرطة الإسبانية خلال اقتحامهم أحد مكاتب التصويت في برشلونة
أفراد من الشرطة الإسبانية خلال اقتحامهم أحد مكاتب التصويت في برشلونة

وبث الإعلام الإسباني صورا للشرطة في كامل هيئة مكافحة الشغب وهي تحطم أبوابا زجاجية لدخول المركز الرياضي والسيطرة على الموقف.

وأعدت السلطات في كتالونيا أكثر من 2300 مركز اقتراع لاستقبال نحو 3ر5 مليون ناخب مؤهل للتصويت. وكانت الحكومة الإسبانية قد ذكرت في وقت متأخر من يوم السبت إن الشرطة أغلقت “أغلبية” مواقع الاستفتاء المحددة.

و قال المتحدث باسم الحكومة الكتالونية ،جوردي تورنول، إنه يمكن للناخبين استخدام أي مركز اقتراع مفتوح.

وأفاد تورنول بأنه تم وضع نظام لضمان عدم إدلاء أي من الناخبين بصوته أكثر من مرة.

وتستخدم الحكومة المركزية الإسبانية في مدريد جميع السبل المتاحة للحيلولة دون إجراء التصويت الذي قضت المحكمة الدستورية بحظره.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *