المنظمات الأرمينية في فرنسا : أردوغان كشف للفرنسيين عن وجه الديكتاتور الحقيقي

المنظمات الأرمينية في فرنسا : أردوغان كشف للفرنسيين عن وجه الديكتاتور الحقيقي

- ‎فيأخبار دولية, في الواجهة
719
0

هاجم مجلس تنسيق المنظمات الأرمينية في فرنسا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان،متهما إياه بالكشف عن وجهه الحقيقي و هو وجه الديكتاتور خلال الزيارة الرسمية التي قام بها إلى فرنسا و استقبل فيها من قبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

و ندد المجلس في بيان توصلت الدولية بنسخة منه بما أسماه الممارسات و السلوكات الديكتاتورية التي أظهرها اردوغان خلال وجوده في فرنسا،بينها مهاجمته صحافيا فرنسا سأله خلال المؤتمر الصحافي الذي جمعه بالرئيس ماكرون عن الاتهامات الموجهة إلى بلاده بإرسال أسلحة إلى سوريا،و اتهامه بالتحدث بلسان جماعة محظورة تتهمها أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب التي استهدفت الرئيس التركي عام 2016.

 

من لقاء الرئيسين الفرنسي إيمانويل ماكرون و التركي رجب طيب أردوغان في باريس
من لقاء الرئيسين الفرنسي إيمانويل ماكرون و التركي رجب طيب أردوغان في باريس

و أكد مجلس تنسيق المنظمات الارمنية في فرنسا أن زيارة أردوغان مكنت الفرنسيين من التعرف و عن قرب عن الوجه الحقيقي للديكتاتور.

و قال بيان المجلس متحدثا عن الرئيس التركي اردوغان « انه ديكتاتور يتكلم وكأنه في قصره، يزدري المعايير الاوروبية التي يدعي انتماءه اليها،لقد قال في باريس ما يقوله في انقرة، مبررا موجات الاعتقال المرتبطة باحداث تموز/يوليو 2016، مهاجما الاكراد مع انهم حاربوا داعش، ومؤنبا صحافيا سأله حول دعم الحكومة التركية لداعش”.

و كان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان قد هاجم بشدة خلال المؤتمر الصحافي مع نظيره الفرنسي ايمانويل ماكرون صحافيا فرنسيا سأله عن معلومات تفيد بقيام انقرة بتسليم اسلحة الى تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا.

وقال اردوغان للصحافي بعدما طلب منه إعادة السؤال “هذه كلمات منظمة فتح الله الإرهابية. عليك أن تتعلم بألا تتحدث بلغة منظمة فتح الله الإرهابية”.

مظاهرة نظمتها منظمة مراسلون بلا حدود في باريس ضد اعتقال الصحافيين المختلفين مع أردوغان في السجون التركية على هامش زيارة الرئيس التركي إلى باريس
مظاهرة نظمتها منظمة مراسلون بلا حدود في باريس ضد اعتقال الصحافيين المختلفين مع أردوغان في السجون التركية على هامش زيارة الرئيس التركي إلى باريس

غير أن الصحافي السائل أصر على إبلاغ الرئيس التركي أنه طرح السؤال عليه بصفته صحافيا لا أقل و لا أكثر،قبل ان يقاطعه الأخير بالقول “عندما تطرح اسئلتك، انتبه لهذه النقطة. ولا تتحدث بلسان غيرك (…) عليك أن تعرف أنك لست أمام شخص سيتقبل ذلك بسهولة ».

و عبر بيان مجلس تنسيق المنظمات الارمنية عن أسفه لعدم تشديد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اكثر على مسألة حقوق الانسان،و الحديث إليه بصراحة بخصوص مسألة إبادة الأرمن و حل القضية القبرصية و سجن الصحافيين و المعارضين ».

و أجمعت وسائل الإعلام الفرنسية على فشل زيارة الرئيس التركي إلى فرنسا في تحقيق اهدافها،في مقدمتها إقناع الفرنسيين بانضمام بلاده إلى الاتحاد الأوروبي،حيث أقترح ماكرون على ضيفه التركي شراكة تركية أوروبية محل ذلك.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *