الأردن أحبط هجوما لداعش على مراكز أمنية و عسكرية و محطات تلفزيونية

الأردن أحبط هجوما لداعش على مراكز أمنية و عسكرية و محطات تلفزيونية

- ‎فيأخبار عربية, في الواجهة
375
0

أعلنت المخابرات العامة الأردنية اعتقال 17 مشتبها بهم وإحباط “مخطط إرهابي كبير” لتنفيذ عمليات إرهابية، وذلك في شهر تشرين ثان/نوفمبر الماضي.

و وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الأردنية (بترا) فإن دائرة المخابرات العامة “أحبطت بعد عمليات متابعة استخبارية حثيثة ودقيقة مخططا إرهابيا وتخريبيا كبيرا خططت له خلية إرهابية مؤيدة لتنظيم داعش خلال شهر تشرين ثان/نوفمبر لعام 2017 “.

و أضافت أن “عناصر الخلية خططت لتنفيذ عدد من العمليات الإرهابية وبشكل متزامن بهدف زعزعة الأمن الوطني وإثارة الفوضى والرعب لدى المواطنين”.

و أسفرت المتابعة الاستخبارية عن اعتقال 17 عنصرا متورطا في الخلية وضبط الأسلحة والمواد التي كان من المقرر استخدامها.

 التحقيقات مع عناصر الخلية كشفت أنهم أعدوا خططا متكاملة لتنفيذ العمليات، وقاموا بمعاينة أهدافها
التحقيقات مع عناصر الخلية كشفت أنهم أعدوا خططا متكاملة لتنفيذ العمليات، وقاموا بمعاينة أهدافها

و أوضح التقرير أن التحقيقات مع عناصر الخلية كشفت أنهم أعدوا خططا متكاملة لتنفيذ العمليات، وقاموا بمعاينة أهدافها التي من بينها مراكز أمنية وعسكرية، ومراكز تجارية، ومحطات إعلامية، ورجال دين معتدلين.

و خطط عناصر الخلية لتأمين الدعم المالي لتنفيذ مخططاتهم لشراء الأسلحة “من خلال تنفيذ عمليات سطو على عدد من البنوك في مدينتي الرصيفة والزرقاء وسرقة عدد من المركبات بهدف بيعها للحصول على التمويل … كما خططت لتصنيع متفجرات باستخدام مواد أولية متوفرة بالأسواق”.

و جرى تحويل كافة عناصر الخلية إلى مدعي عام محكمة أمن الدولة، و الذي باشر بالتحقيق معهم.

و وجه الادعاء لهم تهم المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية، والترويج لأفكار جماعة إرهابية، والتدخل للقيام بأعمال إرهابية، وبيع أسلحة وذخائر بقصد استخدامها للقيام بأعمال إرهابية، وتقديم أموال للقيام بعمل إرهابي، وحيازة أسلحة بقصد استخدامها للقيام بأعمال إرهابية.

وسيتم إحالتهم إلى محكمة أمن الدولة حال انتهاء المدعي العام من إجراءات التحقيق.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *