مياه النيل أخطر أزمة على طاولة مصرية اثيوبية

مياه النيل أخطر أزمة على طاولة مصرية اثيوبية

- ‎فيأخبار الطبيعة, في الواجهة
835
0

أعلن السفير محمد إدريس مساعد وزير الخارجية المصري للشئون الأفريقية، بأن الاجتماعات التمهيدية للدورة السادسة للجنة العليا المشتركة بين مصر وإثيوبيا بدأت أعمالها اليوم الثلاثاء بالقاهرة على مستوى كبار المسئولين والخبراء.

و قال إدريس ، في بيان صحفي ، إن اللجنة سوف تُعقد خلال هذه الدورة على مستوى رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء الإثيوبي للمرة الأولى منذ أن اتفقت قيادتا الدولتان على ترفيع مستوى اللجنة الوزارية المشتركة إلى المستوى الرئاسي عام 2015 خلال زيارة رئيس الجمهورية إلى أديس أبابا.

و أشار السفير إدريس إلى أنه من المقرر أن تشهد أعمال اللجنة التباحث حول سبل تعزيز العلاقات الثنائية في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والفنية، بالإضافة إلى المشاورات السياسية حول تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية، وتوقيع عدد من مذكرات التفاهم للتعاون المشترك، منوها بمشاركة ممثلين عن وزارات التجارة والصناعة، والاستثمار، والموارد المائية والري، والزراعة، والتعدين، والكهرباء، والصحة، والسياحة، والتعليم، والثقافة من الجانبين.

هل تنجح طاولة الجوار في تهدئة فوران أزمة مياه النيل بين مصر و إثيوبيا ؟
هل تنجح طاولة الجوار في تهدئة فوران أزمة مياه النيل بين مصر و إثيوبيا ؟

و حسب البيان ، من المقرر أن تواصل اللجنة المشتركة أعمالها على مستوى الوزراء يوم غد تمهيداً للانعقاد على المستوى الرئاسي خلال الزيارة المرتقبة لرئيس الوزراء الإثيوبي هايلي ماريام ديسالين للقاهرة.

و يسود التوتر العلاقات بين مصر واثيوبيا بعد شروع أديس أبابا في بناء سد النهضة حيث يغلب الشك المتبادل والتصريحات الحادة بين الطرفين على الحوار بينهما مع تلويحات باستخدام عمل عسكري.

و اجتمع ، في تشرين ثان/ نوفمبر الماضي ، مندوبون من مصر والسودان وإثيوبيا للموافقة على دراسة أعدتها شركة فرنسية لتقييم الآثار البيئية والاقتصادية للسد، لكن المحادثات تعثرت بعدما فشلوا في الاتفاق على تقرير أولي وألقى كل طرف باللوم على الآخر في تعطيل إحراز تقدم.

و يتركز الخلاف بين مصر وإثيوبيا على حصص مياه نهر النيل الذي يمتد 6695 كيلومترا من بحيرة فيكتوريا إلى البحر المتوسط ، وتقول القاهرة إن السد يهدد إمدادات المياه التي تغذي الزراعة والاقتصاد في مصر منذ آلاف السنين،بينما تقول إثيوبيا إن “سد النهضة الذي تأمل أن يجعلها أكبر مصدر للكهرباء في أفريقيا لن يكون له أثر كبير على مصر”.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *