السودان يطلق سراح مراسلي فرانس بريس و رويترز

السودان يطلق سراح مراسلي فرانس بريس و رويترز

- ‎فيصحافة وإعلام
658
0

أفرجت السلطات السودانية عن صحافي من وكالة الأنباء الفرنسية “فرانس برس” و آخر من وكالة رويترز كانا أوقفا الاسبوع الماضي أثناء قيامهما بتغطية احتجاجات ضد ارتفاع أسعار الخبز.

وكان عبد المنعم ابو ادريس علي (51 عاما) الذي يعمل مع وكالة الأنباء الفرنسية “فرانس برس” في الخرطوم منذ نحو عقد من الزمن يغطي في 17 كانون الثاني/يناير، التظاهرات في مدينة ام درمان القريبة من الخرطوم، حين أطلقت شرطة مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع على حوالى 200 متظاهر. وتم توقيفه مع صحافيين آخرين، أحدهما يعمل لحساب وكالة رويترز و هو خالد عبد العزيز.

الصحافيان عبد المنعم ابو ادريس علي و خالد عبد العزيز مراسلا وكالة الأنباء الفرنسية فرانس يريس و رويترز
الصحافيان عبد المنعم ابو ادريس علي و خالد عبد العزيز مراسلا وكالة الأنباء الفرنسية فرانس يريس و رويترز

و قال إدريس علي بعد دقائق من الافراج عنه “أنا حر، وكذلك الصحافيون الآخرون” الموقوفون.

كما تعرض صحافيون آخرون لاعتداءات جسدية بينهم الصحفي بهرام عبد المنعم ، مراسل وكالة الأناضول التركية خلال تعطيته لتظاهرات أم درمان المناهضة لسياسات الرئيس السوداني عمر حسن البشير.

و كشفت منظمات حقوقية سودانية أن عددا من الصحفيين السودانيين لازالوا معتقلين لدى الشرطة السودانية لتغطيتهم الإحتجاجات الشعبية في السودان المناهضة الغلاء .بينهم الزملاء رشان أوشي من صحيفة المجهر السياسي و امتنان الرضي من صحيفة اليوم التالي، و مجدي العجب من صحيفة الوطن،إضافة إلى شوقي عبد العظيم من موقع سودانيا 24 تي في .

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *