تركيا تعتقل معارضي هجومها العسكري على عفرين

تركيا تعتقل معارضي هجومها العسكري على عفرين

- ‎فيأخبار عربية, في الواجهة
355
0

أوقفت السلطات التركية 24 شخصا يشتبه بقيامهم “بدعاية ارهابية” على شبكات التواصل الاجتماعي ضد الهجوم الذي تشنه أنقرة على مدينة عفرين السورية.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول الحكومية نقلا عن وزارة الداخلية التركية قولها إن هؤلاء الأشخاص أوقفوا في إطار حملة ضد رواد للإنترنت يشتبه بأنهم أرادوا تشويه صورة العملية العسكرية.

و يأتي توقيف هؤلاء بينما تشن تركيا في شمال سوريا هجوما على وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها أنقرة “منظمة ارهابية” وتقول انها مرتبطة بشكل وثيق بحزب العمال الكردستاني الانفصالي الذي يخوض منذ 1984 حركة تمرد على الارض التركية.

لكن واشنطن تعتبر وحدات حماية الشعب قوة مقاتلة فعالة لمكافحة تنظيم داعش و تقدم لها كل الدعم العسكري و اللوجيستي.

 

الشرطة التركية تعتقل متظاهرين عارضوا التدخل العسكري التركي في مدينة عفرين السورية
الشرطة التركية تعتقل متظاهرين عارضوا التدخل العسكري التركي في مدينة عفرين السورية

وكانت “الاناضول” ذكرت أن مدعيا في اسطنبول فتح  تحقيقا بحق 57 شخصا يشتبه خصوصا بتورطهم في “دعاية ارهابية” و”تحريض على الكراهية” و”اهانة الرئيس أردوغان” على موقع تويتر بشكل مرتبط بالعملية الجارية في سوريا.

ولم يعرف ما اذا كان توقيف هؤلاء يندرج في إطار التحقيق نفسه.

وتحدثت وسائل الاعلام من جهتها عن فتح تحقيقات في عدد من المحافظات التركية بما في ذلك في جنوب شرق الاناضول ذي الغالبية الكردية لاعتقال معارضي التدخل العسكري التركي في سوريا.

و تخضع شبكات التواصل الاجتماعي لمراقبة مشددة في تركيا التي تحتل المرتبة الاولى في أغلب الاحيان للدول التي تطلب سحب محتويات من الموقع.

و قالت قناة “تي ار تي” ان النائب العام في فان (جنوب شرق) فتح تحقيقا ضد أربعة نواب لأكبر حزب مؤيد للأكراد في تركيا حزب الشعوب الديموقراطي الذي دعا الى التظاهر ضد الهجوم التركي.

ومنعت الشرطة التركية تظاهرتين ضد العملية واحدة في اسطنبول حيث اوقف سبعة اشخاص، والثانية في دياربكر.

وكان الرئيس رجب طيب اردوغان حذر من أن من يتظاهر ضد العملية التركية تلبية لدعوة حزب الشعوب الديموقراطي سيدفع “ثمنا باهظا جدا”.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *