هكذا مثلت قوات أردوغان بجثة مقاتلة كردية في عفرين

هكذا مثلت قوات أردوغان بجثة مقاتلة كردية في عفرين

- ‎فيأخبار عربية, في الواجهة
1792
0

يثير شريط فيديو يتم تداوله على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي غضباً، لا سيما بين الأكراد، إذ يظهر مسلحين إخوانيين متطرفين يقاتلون ضمن الجيش التركي يمثلون بجثة امرأة قال مسؤولون أكراد إنها المقاتلة الكردية بارين كوباني.

و اتهم المرصد السوري لحقوق الانسان وقياديون أكراد مقاتلي الفصائل المشاركة في الهجوم التركي على منطقة عفرين في شمال سوريا بالعملية وتصوير الفيلم الذي نشره المرصد.

و يظهر في المقطع الأول من الفيديو نحو عشرة مقاتلين بعضهم مسلح حول جثة مقاتلة ممددة على الأرض، مرتدية بنطالاً أزرق وجعبة عسكرية، ويقول أحدهم إنها من “الغنائم”.

و يطلق المقاتلون صيحات التكبير حولها فيما يدوس اثنان منهم على الأقل على صدرها.

في المقطع الثاني، تظهر المقاتلة بعد تجريدها في الجزء الأعلى من جسدها من ملابسها بالكامل وتشويه جثتها، الى جانب غصن من الزيتون.

المقاتلة السورية الكردية بارين كوباني قبل مقتلها و التمثيل بجثثتها من قبل قوات أردوغان
المقاتلة السورية الكردية بارين كوباني قبل مقتلها و التمثيل بجثثتها من قبل قوات أردوغان

و يُسمع أحد المقاتلين وهو ينوه بجمالها قبل أن يهم أحدهم بوضع قدمه على صدرها المشوه، ويسمع في الخلفية صوت أحدهم يدعوهم الى التوقف عن فعل ذلك.

و ندد مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن بما اعتبره “وحشية لا مثيل لها”.

و في تعليق نشره على حسابه على موقع فيسبوك، قال المتحدث باسم قوات سوريا الديموقراطية مصطفى بالي “بارين كوباني..تذكروا هذا الاسم”، مضيفا “تخيلوا وحشية وهمجية هؤلاء الغزاة مع جثث فتياتنا، فكيف سيكون تصرفهم معنا فيما لو وقعنا أحياء في قبضته؟”.

و تابع “هذا الكم الهائل من الحقد والوحشية يضعنا أمام خيار واحد لا نتزحزح عنه هو الاستمرار في المقاومة”.

و كتب صحافي كردي على حسابه على موقع “فيسبوك” الجمعة “نقول: صباح الخير بارين كوباني، ولا تقلقي أبداً سوف نثأر لروحك حتماً”.

و نشرت مجموعات القوات الكردية وقوات سوريا الديموقراطية المخصصة للتواصل مع وسائل الاعلام على تطبيق واتساب مقاطع الفيديو.

و قالت إنها تعود لبارين كوباني، “الشهيدة التي تم التمثيل بجثتها من قبل الإرهابيين المتحالفين مع الدولة التركية العضوة في حلف الناتو” (حلف شمال الاطلسي).

و وصفت الإدارة الذاتية لإقليم الجزيرة (الحسكة) في بيان لها منفذي العملية بـ”سفاحي داعش والنصرة المنضوين تحت القيادة التركية”، وبـ”الفاشيين المتوحشين”،محملة  “الحكومة التركية مسؤولية العمل الشنيع” الذي “لا يمكن لبشر تصور بشاعته”.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *