مطلق النار على مهاجري إيطاليا عنصري مناهض للأجانب

مطلق النار على مهاجري إيطاليا عنصري مناهض للأجانب

- ‎فيأخبار دولية, في الواجهة
682
0

أعلنت الشرطة الإيطالية أنه تم إلقاء القبض على شاب إيطالي ينتمي لحزب رابطة الشمال المناهض للهجرة وأوروبا لقيامه بإطلاق نار على مارة من سيارة مسرعة فى بلدة ماشيراتا الواقعة وسط إيطاليا.

و أفادت تقارير إعلامية أن مطلق النار استهدف مهاجرين من ذوي البشرة السمراء.

و أثارت التلميحات والإيحاءات ذات الطابع العنصري للحادث إدانة كبار الساسة في إيطاليا وذلك قبل موعد إجراء الانتخابات العامة المقررة في 4 آذار/مارس.

و دعا رئيس الوزراء باولو جنتيلوني الإيطاليين إلى وقف دوامة العنف مؤكدا “لن تفرقنا الكراهية والعنف”.

شي لوكا تريني العنصري الإيطالي الذي أطلق النار على مهاجرين في ماشيراتا وسط إيطاليا خلال اعتقاله
شي لوكا تريني العنصري الإيطالي الذي أطلق النار على مهاجرين في ماشيراتا وسط إيطاليا خلال اعتقاله

و كتب ماتيو رينزي، رئيس الوزراء السابق وزعيم الحزب الديمقراطى الاشتراكى الإيطالي، تعليقاً على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” قائلاً إن “الرجل الذي أطلق النار على ستة أشخاص من ذوي البشرة السمراء هو شخص بائس ومجنون”.

و فتح هذا الرجل البالغ من العمر 28 عاما النار من سيارته على مارة خارج محطة للسكك الحديدية وفى عدة مواقع أخرى في بلدة ماشيراتا التي يقطنها 42 ألف شخص.

و ذكرت صحيفة “لا ريبوبليكا” ووكالة “أنسا” أنه تم القبض عى المشتبه به خلال أدائه تحية فاشية أمام نصب تذكاري لجنود إيطاليين في المدينة.

وكان المشتبه به يتشح قبل ذلك بالعلم الإيطالي، ولم يبد أي مقاومة خلال القبض عليه.

و بحسب بيانات الشرطة، تم العثور في سيارة المشتبه به على مسدس، ربما يكون السلاح الذي استخدم في ارتكاب الجريمة.

و تحدثت تقارير إعلامية عن إصابة ما بين أربعة إلى سبعة أشخاص. وأكدت الشرطة أن جميع الضحايا هم من الأجانب.

و كانت السلطات المحلية قد كتبت على “تويتر”: “لأسباب أمنية يناشد عمدة المدينة، رومانو كارانسيني، المواطنين البقاء في منازلهم وأماكن عملهم ومدارسهم”.

و علق ماتيو سالفينى زعيم حزب رابطة الشمال اليميني المتطرف على الحادث قائلاً إنه يأمل في الفوز في الانتخابات القادمة لتوفير الأمان في إيطاليا.

و نقلت وكالة” أنسا” عن سالفيني قوله إن” المسؤولية الأخلاقية عن أي حادث عنف يقع في إيطاليا يشارك فيها هؤلاء الذين سمحوا للبلاد بأن تمتلئ بالمهاجرين غير الشرعيين”.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *