رئيس وزراء فرنسا يطلق عام حوار ثقافي فرنسي إماراتي

رئيس وزراء فرنسا يطلق عام حوار ثقافي فرنسي إماراتي

- ‎فيثقافة وفنون, في الواجهة
1206
0

يبدأ إدوار فيليب رئيس الوزراء الفرنسي زيارة رسمية إلى دولة الإمارات العربية المتحدة تستمر يومين،و ذلك للمشاركة في افتتاح أشغال القمة العالمية للحكومات في دورتها السادسة،و التي تعد الحدث الأبرز والأكثر أهمية على مستوى المنطقة،لجمعها قادة حكومات العالم لمناقشة القضايا الحكومية ومواجهة تحدياتها،و أيضا لإطلاق عام الحوار الثقافي الفرنسي الإماراتي.

و تنطلق أعمال الدورة السادسة للقمة العالمية للحكومات في 11 فبراير المقبل في دبي برعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي،بمشاركة 4000 شخصية من 140 دولة و16 منظمة دولية، من ضمنهم رؤساء ونواب رؤساء دول ورؤساء وزراء، وشخصيات قيادية عالمية من القطاعين الحكومي والخاص، في 120 جلسة تفاعلية يشارك فيها أكثر من 130 متحدثاً عالمياً.

و تعتبر هذه الزيارة هي الأولى من نوعها لرئيس الوزراء الفرنسي إلى المنطقة منذ توليه مهامه على رأس الحكومة الفرنسية منذ تكليفه بالمهمة من قبل الرئيس إيمانويل ماكرون منتصف شهر مايو من العام 2017.

فيليب رئيس الوزراء الفرنسي يدخل مكتبه في "مانينيون" في باريس
فيليب رئيس الوزراء الفرنسي يدخل مكتبه في “مانينيون” في باريس

و قالت مصادر في رئاسة الحكومة الفرنسية ل”الدولية” إنه «بدعوة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، سيتوجه رئيس الوزراء إدوارد فيليب إلى دولة الإمارات العربية المتحدة للمشاركة في افتتاح أشغال قمة الحكومة العالمية في دبي،و التي تجمع صناع القرار العام والخاص من جميع أنحاء العالم كل سنة ».

و بحسب مصادر الدولية في “ماتينيون” فإن إدوار فيليب رئيس الحكومة الفرنسية « سيقدم خلال القمة العالمية للحكومات عرضا يتحدث من خلاله عن برنامج التحول الذي تضطلع به الحكومة في فرنسا إضافة إل عملها على المستوى الأوروبي ».

مصادر رئاسة الحكومة الفرنسية أعلنت أيضا أن رئيس الحكومة إدوار فيليب سيتوجه كذلك إلى العاصمة أبوظبي لإطلاق « سنة الحوار الثقافي الفرنسي الإماراتي » على هامش زيارته إلى متحف لوفر أبوظبي،و هي الزيارة التي تضعها الحكومة الفرنسية ضمن استكمال الزيارة التاريخية التي كان قد قام بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون شهر نوفمبر الماضي للمشاركة في افتتاح متحف اللوفر أوظبي وفق معلومات الدولية.

و شهدت العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية فرنسا، تطوراً كبيراً ملفتا خلال الأعوام الماضية، في مختلف القطاعات الاقتصادية والتبادل التجاري والاستثمارات والطاقة المتجددة والنووية والنفطية والدفاع والأمن والتربية والثقافة،حيث تنظر فرنسا إلى الإمارات كشريط استراتيجي في المنطقة خاصة في الحرب على الإرهاب،كما يصف الساسة الفرنسيون علاقات بلادهم مع الدولة بالمهمة و النموذجية، القائمة على مبادئ المصالح المتبادلة والتعاون المشترك، و المتسمة بالتطور المطرد في مختلف المجالات، بما يحقق مصلحة البلدين والشعبين الصديقين.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *