محكمة تبرئ ساحة المتهم بإيواء منفذي اعتداءات باريس

محكمة تبرئ ساحة المتهم بإيواء منفذي اعتداءات باريس

- ‎فيأخبار دولية, في الواجهة
672
0

قضت محكمة باريس ببراءة جواد بن داوود المتهم بإيواء اثنين من منفذي اعتداءات باريس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015 ،رافضة بذلك التوصيات المقدمة من هيئة الادعاء العام خلال المحاكمة بإدانته بالسجن أربعة أعوام.

و يتوقع أن يستأنف دفاع عائلات ضحايا الهجوم الإرهابي الحكم الصادر عن محكمة باريس في القضية المثيرة للجدل  التي نصبت فيها جميع عائلات ضحايا هجمات باريس الإرهابية نفسها طرفا مطالبا بالحق المدني .

و حوكم بن داوود وفق فصول قانون الإرهاب حيث اتهم باستضافته في شقته  في ضاحية “سان دجوني” الباريسية اثنين من منفذي اعتداءات باريس أحدهما العقل المدبر للهجوم عبد الحميد أباعود.

جواد بن داوود في آخر ظهور له على قناة إخبارية فرنسية قبيل اعتقاله
جواد بن داوود في آخر ظهور له على قناة إخبارية فرنسية قبيل اعتقاله

و دفع بن داوود طيلة أطوار المحاكمة التي تتابع على نطاق واسع في فرنسا ببراءته،نافيا تماما علمه بأن من قدم لهما المأوى إرهابيان،و أن كل ما قعله هو المساعدة في تأجير شقة لشخصين لا يعرفهما قادمان من بلجيكا بغرض السياحة،بينما أصر دفاع عائلات ضحايا هجمات باريس على مسؤولية جواد بن داوود و شركائه،واصفين أقوالهم الدافعة ببرائتهم ب”مجرد أكاذيب لإخفاء فعلتهم و التستر على جريمتهم” مؤكدين أن المتهم الرئيسي في قضية إيواء الإرهابيين جواد بن داوود كان على دراية و معرفة تامة بأن من ياويهم في شقته في “سان دوني” هم فعلا إرهابيون فارون تطاردهم العدالة.

و اعتقلت الشرطة الفرنسية جواد بن داوود أثناء انشغاله بالحديث لقنوات تلفزيونية فرنسية بالتوازي مع اقتحام شرطة مكافحة الإرهاب شقة في ضاحية “سان دوني” الباريسية كان يتحصن داخلها منفذوا اعتداءات باريس الإرهابية،حيث توجه إلى مراسلي وسائل الإعلام قرب مسرح الهجوم ليخبرهم بأن الشقة تعود له، و أنه لم يكن يعلم بأن من يأويهم داخلها لهم علاقة بالإرهاب”.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *