أكثر أنواع القردة التي تشبه البشر..أعدادها في تراجع

أكثر أنواع القردة التي تشبه البشر..أعدادها في تراجع

- ‎فيأخبار الطبيعة, في الواجهة
3026
0

قدرت دراسة جديدة أن أعداد القردة التي تشبه كثيرا الإنسان في سلوكياتها و شكلها تراجعت بنحو 150 ألف حيوان في جزيرة بورنيو الإندونيسية في الفترة بين عامي 1999 و.2015

و تشير التقديرات حاليا إلى أن أعداد هذه القردة التي يطلق عليها اسم “إنسان الغاب” تتراوح بين 50 ألفا إلى 100 ألف حيوان.

و وفقا للتقرير الذي نشر في المجلة العلمية “علم الأحياء الحالي”، فإن قطع الأشجار واستخراج الموارد الطبيعية الأخرى كانت المسؤولة عن عمليات القتل الكثيرة للقرود الكبيرة من خلال تدمير عاداتها.

أكثر انواع القردة شبيهة بالإنسان توجد في جزيرة بورنيو الإندونيسية و يطلق عليها اسم "إنسان الغاب"
أكثر انواع القردة شبيهة بالإنسان توجد في جزيرة بورنيو الإندونيسية و يطلق عليها اسم “إنسان الغاب”

و قالت ماريا فوجت، الباحثة بمعهد ماكس بلانك للانثروبولوجيا التطورية وهو واحد من 38 معهدا يعملون على هذه الدراسة، إن “التراجع في الكثافة العددية كان شديدا في المناطق التي أزيلت منها الغابات أو تم تحويلها إلى الزراعة الصناعية في حين يكافح إنسان الغاب من أجل العيش خارج مناطق الغابات”.

و قالت فوجت في بيان صحفي مصاحب للدراسة: “على أي حال، وبشكل يدعو للقلق، فإن الجانب الأكبر من أعداد إنسان الغاب المفقودة كانت في مناطق الغابات خلال فترة الدراسة. ويشير ذلك إلى دور كبير لعمليات القتل”.

ويقدر الباحثون أن أكثر من 45 ألفا من إنسان الغاب سيختفون من الجزيرة خلال السنوات الخمس والثلاثين القادمة بسبب خسارتهم لموطنه.

و وفقا للصندوق العالمي لحماية الحياة البرية، يبلغ عدد إنسان الغاب ، المصنف على أنه “الاكثر تهديدا بالانقراض ” في الحياة البرية ، نحو 111 ألف حيوان في جزيرتي سومطره وبورنيو.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *