اعتداءات جنسية سبب اعتقال مدير صحيفة مغربية

اعتداءات جنسية سبب اعتقال مدير صحيفة مغربية

- ‎فيصحافة وإعلام, في الواجهة
481
0

أعلن المدعي العام لدى محكمة الاستئناف في مدينة الدار البيضاء، أن النيابة العامة وضعت توفيق بوعشرين مدير صحيفة أخبار اليوم رهن الحبس الاحتياطي بسبب شكايات مقدمة ضده تتعلق باعتداءات جنسية.

وقال في بيان رسمي صادر عنه إنه “تبعا للبلاغ الصادر عنه مساء الجمعة 23 فبراير 2018 بشأن البحث القضائي الجاري في حق السيد توفيق بوعشرين، من أجل شكايات تتعلق باعتداءات جنسية، سبق للنيابة العامة أن توصلت بها. فقد تم وضع السيد توفيق بوعشرين رهن الحراسة النظرية الليلة الماضية”.

وأفاد أن مصالح الشرطة القضائية تواصل أبحاثها في القضية، مشيرا إلى أنه تم الاستماع لبعض المصرحين وبعض الضحايا وما زال البحث متواصلا.

وأكد الوكيل العام للملك من جهة أخرى أنه “خلافا للأخبار المتداولة، فإنه لم يتم توقيف أي شخص آخر على ذمة هذه القضية، لحد ساعة صدور هذا البلاغ. كما أن البحث الجاري لا علاقة له بمهنة الصحافة”.

توفيق بوعشرين مدير نشر صحيفة “أخبار اليوم” المغربية
توفيق بوعشرين مدير نشر صحيفة “أخبار اليوم” المغربية

و كانت الشرطة المغربية قد اعتقلت بوعشرين المعروف بافتتاحياته الناقدة للسلطات،و بتبنيه لوجهات نظر حزب العدالة و التنمية ذي المرجية الإسلامية،إثر اقتحام مقر صحيفته “اخبار اليوم” و اقتادته إلى مخفر الفرقة الوطنية الأمنية في الدار البيضاء.

و قال صحافيون على موقع التواصل الاجتماعي ان بوعشرين وضع نفسه في عين عواصف شتى بينها متابعات في عدة قضايا و شبهات بتلقي اموال من قطر للترويج لموقفها بين المغاربة في مواجهة دول المقاطعة.

و حُكم على توفيق بوعشرين عام 2009 بمعية رسّام الكاريكاتور خالد كدار بالسجن اربع سنوات لكل منهما مع ايقاف التنفيذ بعد محاكمتين منفصلتين بسبب رسم كاريكاتير عن حفل زواج لابن عم الملك الأمير اسماعيل اعتبر مهينا للعائلة الملكية المغربية.

و تضمن الحكم فرض غرامات باهظة بحقهما، فيما أغلقت الصحيفة.

و واجه بوعشرين ايضا دعاوى ضده من وزراء في الحكومة اتهموه بالتشهير بحقهم.

و في حزيران/يونيو عام 2010 حكم على بوعشرين بالسجن ستة اشهر بسبب قضية احتيال متعلقة بصفقة عقارية.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *