رسميا..محكمة فرنسية تتهم مارين لوبان بالترويج للإرهاب

رسميا..محكمة فرنسية تتهم مارين لوبان بالترويج للإرهاب

- ‎فيأخبار دولية, في الواجهة
527
0

وجهت محكمة باريسية الاتهام رسميا لمارين لوبان رئيسة حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف في فرنسا،على خلفية نشرها صوراً في موقع “تويتر” لارتكابات تنظيم “داعش” عام 2015.

و كان مكتب الجمعية الوطنية في البرلمان الفرنسي قد رفع شهر نوفمبر من العام الماضي الحصانة البرلمانية عن زعيمة اليمين المتطرف، مارين لوبان، على خلفية نشرها صوراً في موقع “تويتر” لارتكابات تنظيم “داعش“، وذلك بعد أشهر من التحقيق مع لوبان بسبب ثلاث صور نشرتها العام 2015 لعمليات نفذها التنظيم، بينها صورة إعدام الصحافي الأميركي، جيمس فولي، وأرفقت هذه الصور بتعليق: “هذه هي داعش“.

مارين لوبان رئيسة حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف في فرنسا
مارين لوبان رئيسة حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف في فرنسا

وكانت لوبان قد نشرت في كانون الأول/ديسمبر 2015 ثلاث صور في حسابها في “تويتر“، أرفقتها بتعليق “هذا هو داعش“. وتظهر الصور رجلاً يرتدي زيّاً برتقالياً بعدما سحقته دبابة وآخر يرتدي الزي نفسه يحترق داخل قفص، وثالثا وضع رأسه على كتفه بعد قطعه. وسحبت لاحقا إحدى هذه الصور العائدة إلى الرهينة الأميركي جيمس فولي بعدما “أثارت صدمة” عائلته.

ويعاقب القانون الفرنسي بالسجن ثلاثة أعوام والغرامة 75 ألف يورو كل من “ينشر رسالة ذات طابع عنيف، تحض على الإرهاب، إباحية أو من شأنها التعرض للكرامة الإنسانية”.

وسبق أن تم رفع الحصانة البرلمانية عن لوبان من قبل في العام 2013، ومثلت للمحاكمة في العام 2015 بتهمة “التحريض على التمييز على أساس المعتقدات الدينية”، لتشبيهها أداء المسلمين الصلاة في الأماكن العامة بالاحتلال النازي لفرنسا خلال الحرب العالمية الثانية.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *