نزلة برد مفاجئة أودت بحياة الممثل المصري محمد متولي

نزلة برد مفاجئة أودت بحياة الممثل المصري محمد متولي

- ‎فيثقافة وفنون
1651
0

كشفت وفاء إبرهيم، زوجة الممثل المصري الراحل محمد متولي،أن نزلة برد مفاجئة كانت السبب في وفاة زوجها و ليس مرض السكري كما نشرت بعض وسائل الإعلام،مؤكدة ان صحة الممثل الراحل لم تكن حرجة او متدهورة.

و قالت وفاء ابراهيم خلال استضافتها في برنامج “معكم” على قناة “سي بي سي” المصرية ان زوجها الراحل “كان مريضا بالسكر، ومصاباً بضعف في عضلة القلب، لكنه توفي بسبب إصابته بنزلة برد”.

و أضافت  “قبل أن يلبي نداء ربه أصابته خاله برد مفاجئة أتعبه،و كنا نعتقد انها مجرد نزلة برد عابرة”.

الممثل المصري الراحل محمد متولي
الممثل المصري الراحل محمد متولي

من ناحيتها قالت ابنته سمر محمد “لم نعرف كيف ننقذه،قلت له اتعطى يا بابا فأجابني با ابنتي خلاص،و فجأة سقط الهاتف المحمول من يده و سقط جثة هامدة،حاولت أسعفه و أوقظه بالضغط على قلبه فلم أستطيع ان أفعل له شيء:

و كانت الساحة الفنية المصرية قد ودعت الممثل محمد متولي الذي وافته المنية عن عمر يناهز 72 عاماً بعد تعرضه لأزمة صحية حادة ،حيث أقيمت صلاة الجنازة على جثمانه في مسجد السيدة نفيسة و دفن في مقابر الأسرة بمنطقة 6 أكتوبر.

و حضر مراسيم قبول العزاء في مسجد الحامدية الشاذلية،حيث تميزت بحضور كثيف لنجوم الفن و الغناء و التمثيل و الإعلام.

و ولد محمد متولي في شبين الكوم بالمنوفية في مصر عام 1945، لينتقل بعدها للإقامة بالإسكندرية، حيث التحق بكلية دار العلوم، وتخرج بعدها في المعهد العالي للفنون المسرحية.

بدأ مسيرته الفنية في السبعينيات وكانت أول أعماله في السينما فيلم (خلى بالك من زوزو) عام 1972، ثم شارك بعدها في عشرات الأعمال ما بين السينما والمسرح والتلفزيون.

ومن أبرز أعماله مسلسل “أرابيسك”، و “ليالي الحلمية”، و “زيزينيا”، و “قلبي ليس في جيبي”، و “المال والبنون” ومسلسل “وضع أمني”،

كما قدم العديد من الأفلام أشهرها “سلام يا صاحبي”، وخلي بالك من زوزو عام 1972، والعقرب، وواحد صعيدي،إضافة إلى العديد من الاعمال المسرحية مثل “شارع محمد علي والبرنسيسة” و غيرها.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *