ابتسامات عند نَصب المحرقة اليهودية تُغضبُ يهود العالم

ابتسامات عند نَصب المحرقة اليهودية تُغضبُ يهود العالم

- ‎فيفي الواجهة, منوعات
982
0

قدمت نائبة الرئيس الفلبيني ليني روبريدو اعتذارها لالتقاط صورة لها وهي تبتسم مع مجموعة من السياسيين عند النصب التذكاري لضحايا الهولوكوست (المحرقة اليهودية) في ألمانيا، بعدما تعرضت لانتقادات من نشطاء يهود على مواقع التواصل الاجتماعي.

و كانت روبريدو ونواب من الحزب الليبرالي المعارض قد التقطوا الصورة الأسبوع الماضي خلال زيارة لبرلين.

و قالت روبريدو للصحفيين ” أريد أن أعتذر عن أي إساءة سببتها الصورة لمشاعر أشخاص” مضيفة ” على الرغم من أنه لم يتم تعمد الأذى من خلال التقاط الصورة، ولكنني مازالت أتحمل المسؤولية كاملة”.

نائبة الرئيس الفلبيني ليني روبريدو اعتذارها لالتقاط صورة لها وهي تبتسم مع مجموعة من السياسيين عند النصب التذكاري لضحايا الهولوكوست في ألمانيا
نائبة الرئيس الفلبيني ليني روبريدو اعتذارها لالتقاط صورة لها وهي تبتسم مع مجموعة من السياسيين عند النصب التذكاري لضحايا الهولوكوست في ألمانيا

و تظهر الصورة روبريدو ونواب الحزب الليبرالي يبتسمون ويجلسون على البلاط الخرساني في الموقع، وهو ما وصفه مستخدمو التواصل الاجتماعي بالأمر ” الذي ينم عن عدم احترام” للملايين من اليهود الذين قتلوا في الهولوكست.

و أعرب آخرون عن دعمهم لروبريدو، وقالوا إن هناك أشخاصا آخرين التقطوا صور مماثلة ولم يتم تأنيبهم .

و قال رئيس الحزب الليبرالي النائب فرانسيس بانجيلينان إن الصورة ليست قضية.

و أضاف ” التقاط الصور والجلوس على البلاط الحجري ليست أمورا محظورة”، موضحا ” في الحقيقة، الموقع الإلكتروني للنصب التذكاري مليء بصور الزوار الجالسين على البلاط الخرساني”.

و تبلغ مساحة النصب التذكاري 19 ألف متر مربع، حيث تم وضع 2711 بلاطة خرسانية من ارتفاعات مختلف عام 2015 كرمز لإحياء ذكرى الملايين من اليهود الذي قتلوا في عهد النازية.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *