مهاجم لييج كان يسعى لقتل أكبر عدد من أفراد الشرطة

مهاجم لييج كان يسعى لقتل أكبر عدد من أفراد الشرطة

- ‎فيأخبار دولية, في الواجهة
429
0

أعلن قائد الشرطة المحلية، كريستيان بيوبير، أن رجلا قتل شرطيين وشابا في مدينة لييج البلجيكية كان يسعى للإضرار بدولة بلجيكا من خلال الإصرار على استهداف رجال الشرطة و محاولة قتل أكبر عدد منهم.

و قال بيوبير، في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون، إنه على الرغم من أن الرجل تحصن في مدرسة، لم يكن هدفه إطلاق النار على التلاميذ. بدلا من ذلك ، كان هدفه “إلحاق الأذى برجال الشرطة، وهذا يعني الإضرار بالمؤسسة ، ودولة بلجيكا”.

و أضاف بيوبير أن أربعة من رجال الشرطة أصيبوا، لا يزال ثلاثة منهم في المستشفى.

و تابع أن المهاجم أطلق النار على الشرطة بمسدسي الشرطيين اللذين قتلهما، وكان بكل منهما 17 رصاصة.

شرطي بلجيكي في موقع الهجوم يبكي زميليه اللذين قتلا على يد المهاجم
شرطي بلجيكي في موقع الهجوم يبكي زميليه اللذين قتلا على يد المهاجم

و لقي ثلاثة أشخاص، بينهم ضابطا شرطة و شاب، حتفهم في إطلاق نار في مدينة لييج البلجيكية، قبل أن تتمكن قوات خاصة من قتل منفذ الهجوم، الذي تحقق فيه الشرطة على أنه “عمل إرهابي”.

و كان شخص غادر السجن ل24 ساعة فقط بعد تمتعه بسراح مؤقت قد هاجم  الضابطين من الخلف بسكين، وسدد لهما عدة طعنات قبل أن يسيطر على سلاح أحدهما، وفقا لفيليب دوليو ممثل ادعاء في مدينة لييج.

و لاحقا فر منفذ الهجوم على قدميه قبل أن يهاجم سيارة متوقفة و يقتل شخصا 22/ عاما/ كان في مقعد السائق.

ثم توجه المهاجم إلى مدرسة ثانوية محلية حيث احتجز رهينة. ووصلت قوات خاصة إلى المكان، وقام المهاجم بإطلاق النار وأصاب عددا منهم قبل تصفيته.

جثة المهاجم في موقع الحدث بعد أن تمكنت الشرطة الخاصة من القضاء عليه
جثة المهاجم في موقع الحادث بعد أن تمكنت الشرطة الخاصة من القضاء عليه

و نقلت وسائل إعلام، بينها وكالة الأنباء البلجيكية “بيلجا”، عن العديد من المصادر أنه كان جرى إطلاق سراح هذا الشخص بصورة مؤقتة.

و قال مكتب الادعاء الاتحادي “هناك عناصر تجعلنا نفترض أن ما حدث عمل إرهابي”.

و ذكرت الوكالة البلجيكية أنه تم الإبقاء على درجة التأهب الأمني عند المستوى الثاني، من أصل أربع مستويات.

و استنكر رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل الهجوم ووصفه بأنه “عنف جبان وأعمى” ثم توجه كل من ميشيل والملك فيليب ووزيرا الداخلية والعدل إلى مدينة لييج.

و كانت بلجيكا قد شهدت هجمات إرهابية عام 2016، حيث قُتل 32 شخصا في تفجيرات انتحارية في مطار بروكسل الدولي ومحطة قطارات تحت الأرض في العاصمة.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *