ولاية ألمانية تفرض على المسلمين تعليق صلبان مسيحية

ولاية ألمانية تفرض على المسلمين تعليق صلبان مسيحية

- ‎فيمنوعات
469
0

اتهمت جماعات مسلمة في ألمانيا حكومة ولاية بافاريا بازدواج المعايير مع سريان أمر جديد يفرض على كل مبنى من المباني الحكومية بالولاية الواقعة بجنوب البلاد وضع صليب في مدخله بما في ذلك المباني السكنية التي تضم جاليات مسلمة.

و لا تحظر ألمانيا على النساء ارتداء الحجاب لكن هناك قيود في عدد من الولايات على الحجاب وبعض الملابس ذات الصبغة الإسلامية في المحاكم والمدارس.

و طرح ماركوس سودر رئيس وزراء بافاريا المنتمي لحزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي المحافظ أمر وضع الصلبان في أبريل نيسان مما أثار رد فعل غاضبا من سياسيين معارضين ورجال دين بارزين.

مركوس سودير رئيس ولاية بافاريا الألمانية يحمل في يده صليبا مسيحيا
مركوس سودير رئيس ولاية بافاريا الألمانية يحمل في يده صليبا مسيحيا

و قال برهان كيسيجي رئيس منظمة المجلس الإسلامي لرويترز “نعتقد أن الرموز والقيم الدينية مهمة للمجتمع”.

و أشار إلى أوامر مثل الذي صدر في ميونيخ عاصمة بافاريا وحظر الحجاب في المحاكم وقال إن النظر إلى الحجاب كأمر سلبي مع الاحتفاء بفرض وضع الصلبان في الأماكن العامة يصل إلى حد “ازدواجية المعايير”.

و قال أيمن مزيك رئيس المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا لرويترز “نحن المسلمون ليس لدينا مشكلة مع الصليب أو مع رفع شأن الدين في الحياة الاجتماعية. لكن يجب حماية حيادية الحكومة”.

و أضاف “الأمر غير المقبول هو قبول الرموز المسيحية فيما يتم حظر رموز إسلامية أو يهودية أو أي رموز أخرى في الأماكن العامة”.

و يعيش نحو أربعة ملايين مسلم في ألمانيا بما يجعلهم أكبر أقلية دينية في البلاد.

و بموجب القواعد الجديدة يتعين على كل المكاتب الحكومية والإدارات في بافاريا، أغنى ولاية في البلاد وأكثرها تحفظا، تعليق صليب في مدخلها فيما توصي القواعد الجديدة المدارس والمتاحف والمسارح بوضع صلبان.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *