التعادل يفرض نفسه في مباراة مجنونة بين البرتغال و إسبانيا

التعادل يفرض نفسه في مباراة مجنونة بين البرتغال و إسبانيا

- ‎فيرياضة, في الواجهة
263
0

سجل كريستيانو رونالدو هدفا رائعا من ركلة حرة قبل دقيقتين من النهاية ليكمل أول ثلاثية تشهدها كأس العالم لكرة القدم 2018 ويمنح منتخب بلاده البرتغال تعادلا مثيرا 3-3 مع الجارة اسبانيا في مستهل مشوارهما بالمجموعة الثانية .

وفي أفضل مباراة في النسخة الحالية حتى الن سجل دييجو كوستا هدفين قبل أن يضع ناتشو اسبانيا في المقدمة 3-2 بتسديدة رائعة. لكن رونالدو عادل النتيجة في النهاية. وأصبح رونالدو، الذي رفع حصيلته إلى 84 هدفا في 151 مباراة مع البرتغال، رابع لاعب يسجل في أربع نسخ لكأس العالم بعد أوفه زيلر وبيليه وميروسلاف كلوسه. كما سجل أيضا في خر أربع نسخ لبطولة أوروبا.

ثلاثية رونالدو حرمت اسبانيا من بداية قوية في مونديال روسيا
ثلاثية رونالدو حرمت اسبانيا من بداية قوية في مونديال روسيا

وتتصدر إيران المجموعة الثانية بثلاث نقاط بعد فوزها 1-صفر على المغرب بفضل هدف قاتل بنيران صديقة. وقال رونالدو “أثق دوما في نفسي لكني أرغب في الاشادة بالعمل الجماعي للفريق. لم نستسلم أبدا. هذه أول مباراة لكننا سندافع عن حظوظنا حتى النهاية”.

ويحاول منتخب اسبانيا التعافي من هزة كبيرة تعرض لها قبل انطلاق مشواره في كأس العالم باقالة المدرب يولن لوبتيجي يوم الأربعاء بعدما قال الاتحاد الاسباني للعبة إنه تفاوض مع ريال مدريد دون علمه وعين بدلا منه فرناندو هييرو.

وكانت المباراة مثيرة منذ البداية حيث عرقل ناتشو لاعب اسبانيا رونالدو لتحتسب ركلة جزاء للبرتغال في الدقيقة الرابعة نفذها رونالدو بنجاح،لكن دييجو كوستا عادل النتيجة لاسبانيا في الدقيقة 24 بعدما ركض لكرة طويلة من سيرجيو بوسكيتس ونجح في تجاوز المدافع بيبي بعد التحام بينهما وراوغ مدافعين اثنين وسدد في مرمى الحارس روي باتريسيو.

واحتسب الحكم الهدف بعد مراجعة حكم الفيديو المساعد الذي يستخدم في كأس العالم لأول مرة بعدما ثارت شكوك بشأن وجود مخالفة ضد بيبي.

وبدت اسبانيا متفوقة بتسديدة إيسكو في العارضة قبل أن يهز رونالدو الشباك مجددا قبل دقيقة واحدة من نهاية الشوط الأول بتسديدة منخفضة اصطدمت بيد الحارس ديفيد دي خيا ودخلت المرمى.

وعادل كوستا النتيجة من مسافة قريبة بعد مرور عشر دقائق من الشوط الثاني وتقدمت اسبانيا لأول مرة بتسديدة مميزة من ناتشو الذي استقبلها مباشرة قبل أن تصطدم بالقائم وتدخل المرمى.

لكن الاثارة بلغت مداها حين نالت البرتغال ركلة حرة من 20 مترا في الدقيقة 88،فانبرى لها رونالدو ليضعها من فوق الحائط البشري في الزاوية العليا للمرمى لتنطلق احتفالات زملائه والجماهير البرتغالية.

وقال هييرو مدرب اسبانيا “أنا فخور جدا باللاعبين بالنظر الى الظروف التي شهدتها المباراة. عدلنا تأخرنا وتعادلنا مرتين ونشعر بالفخر والانتماء الكبير لهذا الفريق”.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *